النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree1إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة أسيل

الموضوع: جليلة رضا

  1. #1

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي جليلة رضا


    جليلة رضا





    ولدت جليلة رضا في الإسكندرية سنة 1915 لأب مصري وأم تركية،
    وكانت أصغر أخواتها . وكان والدها يعمل في سلك المحاكم الأهلية
    وينتقل بحكم عمله بين المدن والقرى في صعيد مصر
    فبدأت تعليمها الأولي في مدرسة الفشن الأولية. وعندما رجعت الأسرة
    إلى الإسكندرية لحقت بمدرسة العروة الوثقى الابتدائية ، ثم انتقلت
    إلى القاهرة فلحقت بالقسم الداخلي بمدرسة الراعي الصالح الفرنسية
    بشبرا . ومن هنا كانت فرصتها لإتقان اللغة الفرنسية إلى جانب
    اللغة العربية ، وتوغلت في قراءة الأدب والشعر الفرنسيين
    فظهرت ميولها الأدبية .
    تزوجت رجلاً يعمل في سلك القضاء وأنجبت منه ابنة وابناً
    أصيب بمرض عقلي لازمه طول حياته فأضفى ذلك على
    شعرها الحزن والأسى . وبعد أن انفصلت عنه تزوجت
    محمد السوادي صاحب مجلة « السوادي »
    ولكن المنية عاجلته مما عمق حزنَها ،
    توجهت بكل مشاعرها إلى إنتاج الشعر العربي وكانت قد
    بدأت بنظم مجموعة من الأغاني ، وحدث أن جمعتها الصدف
    في مرضها سنة 1951 بطبيبها الشاعر د. إبراهيم ناجي
    واطلع على شيء من أشعارها فتهلل وقال وهو يكاد يقفز فرحاً :
    هذا شعر ناجي الصغير ! ومن هنا كانت بدايتها ورحلتها في عالم الشعر .
    وساعد على ذيوع شهرتها التقاؤها بالشاعر محمد الأسمر فنشر لها
    عدداً من قصائدها في صحيفة « الزمان » .



    دواوينها الشعرية هي : - اللحن الباكي - 1954 - اللحن الثائر - 1956
    - الأجنحة البيضاء - 1959 - أنا والليل - 1961
    - صلاة إلى الكلمة - 1975 - العودة إلى المحارة – 1982
    لمن اغني



    الزائر الغريب
    - جليلة رضا


    مع اللَّيلِ أُصْغي إليه يحومُ حَوْل الدِّيارِ ويغْـزو الحديقَـهْ
    ومن ثُقْبِ بابي أراه يسيرُ عَلى العشْبِ في خطواتٍ رقيقـهْ
    ويُبعدُ عنه أَكُفَّ الغصونِ وقد طَوَّقَتْ في عنـادٍ طريقَـهْ
    ويقرصُ خدَّاً لزنبقةٍ . . ويُغمـضُ أعينَـها المستفيقَـهْ
    ويَحنو على الفُلِّ في فرحةٍ ، ويعبثُ حيناً بصـدرِ الشقيقَـهْ
    * * *
    هناكَ على مقعدٍ من رخامٍ ، أرى الضيف تحت ظِلالِ الشجر
    ولا شيء يؤْنس وحدته .. سوى الليل في صمتـه ، والقمرْ
    ويعلو النداء عميقاً رهيباً ، كصوت السماء ، كصوت القدَرْ
    تعالي إليّ لـكي تسْعدي .. فإني الحيـاة لكـل البشَـرْ
    وإن لم تَجيئي سآتي أنا .. وفي كُلِّ ليـلٍ هنـا .. أنتظـرْ
    * * *
    وأنسى السِّنين وعبء السنين ، وأنشُـد لحنِي وأشْعَاريـا
    وألبس ما عَزّ عندي وراقَ ، وأعقـص شَعْـرِي بِمرآتيـا
    وأملأُ كأسَ الغريب بشَوْقِـي ، وأملأُ كأسي بأحلاميـا
    ومن ثُقْبِ بابي أرَاهُ أَمامي .. فيهْبـطُ قلْبـي لأقداميا
    وتبدأُ حربُ الصِّراع الرهيبِ ، وَأُحكم إغـلاق أبْوَابيـا
    ويرجعُ ضيْفـي بغيرِ لقـاءٍ .. حزيناً ، ويهجـر بستَانيـا
    * * *
    وفى الصُّبْحِ أفتحُ بابي الكبير ، وعبْرَ الحديقةِ أقفو خُطـاهْ
    فيَهمس غصنٌ إلى جارِهِ ، وترنو الخمائـلُ لـي في انْتبـاهْ
    وتبدُو الحديقة في زَهْوِها ، قد اسْتَقبلتْ في الظَّلامِ إلـهْ
    فمن كلِّ ركْنٍ تَهادى عليه ، وفي كلِّ وجـه نبـاتٍ رآه
    يشعُّ ضياءٌ .. ويسري عبيرٌ ، وتدفقُ من جانبيـهِ الميـاهْ
    فأذكر أني سمعتُ الغريبَ ، ينادي " أنا الحب.. إنِّـي الحياهْ

  2. #2

    أنت تأثيرك على قلبي قوي !
    الصورة الرمزية باسم الناصر
     رقم العضوية : 17892
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 1,757
     الجنس : Male
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : السعودية .. الرياض
     هواياتي : كرة القدم .. الشعر
     اغنيتي المفضلة : نزار قباني & كاظم الساهر
     إعجاب متلقى : 400 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 15 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  باسم الناصر متصل الآن


     

    افتراضي

    هذا يفوق كل الوصف من كلمات تنميت لو نقلتها

    أسيل انت دائما مميزهـ


  3. #3

    رحم الله وجهها لم أنسآه

    الصورة الرمزية أحاسيس كاظمية
     رقم العضوية : 23031
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 21,910
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : تحت التراب معه
     هواياتي : إحتواء داخلي من الشتات
     اغنيتي المفضلة : كُل إحاسيس القيصر
     إعجاب متلقى : 1354 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 14181 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 35
     الحالة :  أحاسيس كاظمية غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم يمينك


  4. #4

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي

    الشاعر والفكرة

    تعالي إنني يقظى أجوبُ البيتَ في حَيْرَةْ


    ونامَ الناسُ لكني سأطوي الليلَ مُنْتَظِرَةْ
    تركتُكِ منذ أيّامٍ لتكتشفي رُؤَى الكَوْنِ
    وأطلقت الجناحَ الحرَّ نَحْوَ عَرَائِسِ الفَنِّ
    تعالي .. والْمَسي كَتِفِي وَعُودِي الآنَ ... يا فِكْرَةْ .
    تركتكِ تعبرين البحرَ نحو الضفةِ الأخرى
    تُرَى أعرفتِ سرَّ الغابِ ، سرَّ النجمةِ الحيرى
    تُرَى أضممتِ - سيدتي - ضياءً قَبَّلَ الوردة
    وهل حُمِّلتِ أعماقاً وظِلاً يؤنسُ الوحدة
    وهل هبطَ الجناحُ على جبالِ عوالمي الكبرى ..
    تُرَى أشربتِ من نبعٍ رحيبِ الصدرِ مغداق
    وهل حلَّقتِ في أفقٍ يفوقُ مداهُ آفاقي
    وهل أوغلتِ سادرةً وراءَ الغيهبِ المبهم
    وعرَّيْتِ الهوى المستورَ تحتَ جوانحِ البرعم
    تعالي .. إنني يقظى ، معي قلمي وأوراقي ..
    تعالي وامنحيني الوَحْيَ في صِدْقٍ وحريّة
    تعالي وارسمي للعقلِ لوحةَ فَنِّهِ الحيّة
    سأبدأُ رحلةَ الكلماتِ والتصويرِ والمعنى
    سأسبحُ في بِحَارِ التيهِ ، أغزو الكَيْفَ والأَيْنَا
    سأدخلُ معملي السحري حيث أُشِيدُ أغنيّة .



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •