النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حديث الدموع ......

  1. #1

    قلمي مداده الحب
    الصورة الرمزية مخلصة وصادقة
     رقم العضوية : 21596
     تاريخ التسجيل : Apr 2007
     المشاركات : 452
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : بين أروقة الأحلام الواقعية
     هواياتي : كتابة الخواطر
     اغنيتي المفضلة : كثيرة جداً
     إعجاب متلقى : 221 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 26 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  مخلصة وصادقة غير متصل


     

    New حديث الدموع ......

    رأيتــُــها وقد أعجز الدمع لسانها عن الحديث !!! ... وكأنها اتخذَتْ من الدمع لسانا ً ،، يتحدث بكلمات ٍ .. ويعبــّــر بجمل ٍ لكنها صامتة ....
    كانت تجلس مـُــسنــِدَة ً ظهرها إلى الحائط ...

    ياذلك الحائط !!! هل تشعر بلوعة حزنها ؟! ..
    هل يستثيرك َ ألمها ويخرجك من تصنــّــمك وجمودك ... لتمد يدك َ لتربت َ على كتفها المنكسر .. وتمسح دمعها ؟! ...

    حرّكــَــتْ نسائم الهواء رداءها الأسود ..
    تــُرى هل كانت بتلك النسائم رغبة جامحة .. لإطفاء دمعها المنسكب ....
    والذي أحرق في طريقه ربيع تلك الوجنات المتوردة .. لا جمالا ً !! .. إنما لحرقة ٍ بالقلب أخفتها الضلوع ....


    مالذي يبكيها ؟! .. مالذي يحزنها ؟! .. أي ّ لوعة ٍ تــُــحــكِــم قبضتها على أحاسيسها حتى منعــَــتــْــها من التعبير ولو بكلمة ... مكتفية بذرف لآليء الدموع ؟! ...

    لا أعلم .. ولم أعلم !! .. فقط كنت ُ أنظر إليها وأنا أسير في ذلك الشارع ....
    شعرت ُ بسهام كالنار تنطلق من عينيها المدمعتين باتجاهي .... ومن فوري غادرتــُــها وأكملت ُ المسير .....
    ولكن ّ منظرها الشاحب .. والتساؤلات التي سكــنــَــتْ ذهني منذ رأيتــُــها .. لازالت معي حتى هذه اللحظة ...

    وها أنا في القطار وتمر أمامي عديد المحطات ... لكنني لم أغادرها فروحي الآن بجوارها ....
    وفكري مشغول ٌ بها .. متسائلا ً عن حالها ...
    فقد كان حديث دمعها أبلغ من ألف كلمة ٍ قد تصف حالها ...

    كذلك الألم يفعل حين يكون لسانا ً .. فيتحدث ويبوح ..
    فلن تجاريه فصاحة القول ولا بلاغته .. مهما بلغـَــت ْ من درجات الإتقان ....

    عن فناني المفضل " كاظم الساهر " أقووول :

    أنت وطن الإحساس ،، ومرفأ دفيء الشعور ...
    لك تــُــذعــِــن القصائد ،، وتمطر من سمائك أروع الألحان ...
    ولأدائكَ تخضع الكلمات ...

    مااااااااا أسعدني بسماعك ...


  2. #2

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,792
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    روعة أوي
    تسلم ايدكـ

    Renaad

  3. #3

    قلمي مداده الحب
    الصورة الرمزية مخلصة وصادقة
     رقم العضوية : 21596
     تاريخ التسجيل : Apr 2007
     المشاركات : 452
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : بين أروقة الأحلام الواقعية
     هواياتي : كتابة الخواطر
     اغنيتي المفضلة : كثيرة جداً
     إعجاب متلقى : 221 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 26 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  مخلصة وصادقة غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المـــلاك البــرئ مشاهدة المشاركة
    روعة أوي
    تسلم ايدكـ

    ده انتي الأروع ،،، دخولك نور الصفحة باسم الله ماشاء الله ...
    شكرا ً لك ِ عزيزتي (( الملاك البريء ))
    وشكرا ً لثميييييين وقتك
    أشرقت أسطري بحضورك الممتع

    عن فناني المفضل " كاظم الساهر " أقووول :

    أنت وطن الإحساس ،، ومرفأ دفيء الشعور ...
    لك تــُــذعــِــن القصائد ،، وتمطر من سمائك أروع الألحان ...
    ولأدائكَ تخضع الكلمات ...

    مااااااااا أسعدني بسماعك ...


  4. #4


     رقم العضوية : 26411
     تاريخ التسجيل : Dec 2012
     المشاركات : 200
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     إعجاب متلقى : 139 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 16 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 7
     الحالة :  محمد السحاب غير متصل


     

    افتراضي

    نعيش لحظات او لحظة واحدة

    فتكون هذه اللحظة الصورة التي نبني عليها كلماتنا

    تكون هذه اللحظة دافع يثيرنا لنكتب عن موقف عشانه بحذافيره او ربما عشنا مقتطفا منه

    فعدنا لنظف ما نملك من ما اعطانا الله لنصف مشهد لم نعيش بواقعه ولكن عشناه بأحاسيسنا ومخيلتنا

    محاولين لعلنا نوصل رسالة لمن يهمه الخبر

    نحن لا نستطيع ان نكتب فقط ما نعيشه ولكن علينا ان نكتب ما يعيشه غيرنا وهنا تكمن براعة الكاتب وامكانيته في تصوير

    المشاهد المختلفة وبناء افكاره عليها...

    اذا القضية قضية احساس وخيال وقريحة

    هذه مقومات الكتابة الروحية ....

    صدقا من يكتبون بهذه الامكانيات وبهذه العقلية قلة جدا

    انت يا مخلصة تفوقتي على الابداع بهذا الوصف البارع

    بعيدا عن الفلسفة بعيدا عن اي كلام اخر انت رائعة جدا وكتابتك دليل قاطع يا مخلصة على مدى رقيق ومؤشر كبير على ثقافتك

    انا اشكرك على كتاباتك الجميلة

    واتمنى ان اكتب لو خاطرة بهذا الاسلوب لا تقليدا بل اعجابا وتاثرا بهذا الاسلوب

    اتمنى لك المزيد من التالق ولا الابداع والتميز

    تقبلي مروري ....!



    كل شيء يمر مع الأيام

    ما كتب لشيء ان يستمر

    تبقى الذكريات .

    البصمة التي تتركها الايام

    وتنحتها على قلوبنا

    وارواحنا قبل ذاكرة الجسد ...

    فحبي واحترامي للذكريات الجميلة

    ولأصدقاء ذكرياتي الجميلة

    محمد السحاب


  5. #5

    مطعون من أعز الناس
    الصورة الرمزية عدنان عطا
     رقم العضوية : 22987
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 920
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : العراق ـ بغداد
     هواياتي : كتابة الشعر
     اغنيتي المفضلة : مو حرام انة ماأفكر الة بيك
     إعجاب متلقى : 489 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 10
     الحالة :  عدنان عطا غير متصل


     

    افتراضي

    مرسي على الكلام الرقيق

    دومك تطربيني

    تحياتي


  6. #6

    قلمي مداده الحب
    الصورة الرمزية مخلصة وصادقة
     رقم العضوية : 21596
     تاريخ التسجيل : Apr 2007
     المشاركات : 452
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : بين أروقة الأحلام الواقعية
     هواياتي : كتابة الخواطر
     اغنيتي المفضلة : كثيرة جداً
     إعجاب متلقى : 221 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 26 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  مخلصة وصادقة غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السحاب مشاهدة المشاركة
    نعيش لحظات او لحظة واحدة

    فتكون هذه اللحظة الصورة التي نبني عليها كلماتنا

    تكون هذه اللحظة دافع يثيرنا لنكتب عن موقف عشانه بحذافيره او ربما عشنا مقتطفا منه

    فعدنا لنظف ما نملك من ما اعطانا الله لنصف مشهد لم نعيش بواقعه ولكن عشناه بأحاسيسنا ومخيلتنا

    محاولين لعلنا نوصل رسالة لمن يهمه الخبر

    نحن لا نستطيع ان نكتب فقط ما نعيشه ولكن علينا ان نكتب ما يعيشه غيرنا وهنا تكمن براعة الكاتب وامكانيته في تصوير

    المشاهد المختلفة وبناء افكاره عليها...

    اذا القضية قضية احساس وخيال وقريحة

    هذه مقومات الكتابة الروحية ....

    صدقا من يكتبون بهذه الامكانيات وبهذه العقلية قلة جدا

    انت يا مخلصة تفوقتي على الابداع بهذا الوصف البارع

    بعيدا عن الفلسفة بعيدا عن اي كلام اخر انت رائعة جدا وكتابتك دليل قاطع يا مخلصة على مدى رقيق ومؤشر كبير على ثقافتك

    انا اشكرك على كتاباتك الجميلة

    واتمنى ان اكتب لو خاطرة بهذا الاسلوب لا تقليدا بل اعجابا وتاثرا بهذا الاسلوب

    اتمنى لك المزيد من التالق ولا الابداع والتميز

    تقبلي مروري ....!


    الكتابة .. أداة للنقل والوصف والتعبير والرسم
    والقلم .. أداة أيصالها ......
    فنكتب لنصف ،، وننقل الحدث ،، ونعبر عما بداخلنا ،، ونرسم لوحات مشاعرنا ،، بأقلامنا ....

    (( محمد السحاب )) مرورك يثلج صدر الكلمات ،، فتتراقص الأسطر
    فشكرا ً لكل حرف سطرته ،، وتألقك الدائم يثير قريحتي
    ولك كل تقديري ،،،

    عن فناني المفضل " كاظم الساهر " أقووول :

    أنت وطن الإحساس ،، ومرفأ دفيء الشعور ...
    لك تــُــذعــِــن القصائد ،، وتمطر من سمائك أروع الألحان ...
    ولأدائكَ تخضع الكلمات ...

    مااااااااا أسعدني بسماعك ...


  7. #7

    قلمي مداده الحب
    الصورة الرمزية مخلصة وصادقة
     رقم العضوية : 21596
     تاريخ التسجيل : Apr 2007
     المشاركات : 452
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : بين أروقة الأحلام الواقعية
     هواياتي : كتابة الخواطر
     اغنيتي المفضلة : كثيرة جداً
     إعجاب متلقى : 221 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 26 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  مخلصة وصادقة غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان عطا مشاهدة المشاركة
    مرسي على الكلام الرقيق

    دومك تطربيني

    تحياتي

    مرحبا ً بمايسترو الكلمات العذبة ،،،
    (( عدنان عطا )) صاحب الكلمات الرقيقة والمعاني الجذابة
    اشكرك عزيزي على تعطير خاطرتي بشذى رقيك
    فشكرا ً لك

    عن فناني المفضل " كاظم الساهر " أقووول :

    أنت وطن الإحساس ،، ومرفأ دفيء الشعور ...
    لك تــُــذعــِــن القصائد ،، وتمطر من سمائك أروع الألحان ...
    ولأدائكَ تخضع الكلمات ...

    مااااااااا أسعدني بسماعك ...


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •