وفاة شخصين و35 إصابة جديدة بفيروس كورونا




أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم السبت وفاة شخصين بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وإصابة 35 آخرين خلال الأيام الماضية، ما يرفع عدد الإصابات إلى 396 شخصا في المملكة توفي منهم 109 منذ أيلول/سبتمبر 2012.

لايزال عدد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة العربية السعودية يتزايد باستمرار، فبعد أن تخطى عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا القاتل في السعودية الأسبوع الماضي عتبة المئة، بينهم 39 شخصا قضوا منذ بداية نيسان/أبريل، بدأ القلق يزداد لدى سكان المملكة إزاء الانتشار المتزايد للفيروس المسبب لما بات يعرف بـ"متلازمة الشرق الأوسط التنفسية" أو "ميرس".
أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم السبت وفاة شخصين بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وإصابة 35 آخرين خلال الأيام الماضية ما يرفع عدد الإصابات إلى 396 شخصا في المملكة توفي منهم 109 منذ أيلول/سبتمبر 2012.
وأفاد الموقع الالكتروني للوزارة أن المتوفيين هما شاب يبلغ من العمر 25 عاما في جدة وامرأة (69 عاما) تعاني من الدرن وفقر الدم في مكة.
كما أعلنت وسائل إعلام محلية وفاة مدير عام صحيفة "سمو" الالكترونية خالد ممدوح بفيروس كورونا.
لكن "سمو" أعلنت وفاته دون ذكر الأسباب.
والثلاثاء أعلن وزير الصحة المكلف عادل الفقيه أن مجموعة خبراء بحثوا في سلسة تدابير وقائية لاحتواء تفشي الفيروس موضحا أن هذه التدابير ستعلن في الأيام المقبلة.
وكورونا من سلالة فيروس سارس المسبب للالتهاب الرئوي الحاد والذي أدى إلى وفاة 800 شخص في العالم عام 2003.
ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضا إلى توقف عمل الكليتين.
وليس هناك حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس.
وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس.
وبحسب دراسة نشرت نهاية شباط/فبراير في الولايات المتحدة وأخرى قبل أيام في فيينا، فقد يكون فيروس كورونا ينتقل عبر الجمال.

**