ودّع حارس المرمى فيكتور فالديز فريقه برشلونة بعد عام "مرير" في رسالة نشرها الأربعاء وأشاد فيها بمدربيه السابقين بينهم الراحل تيتو فيلانوفا دون الإشارة إلى خليفته الأرجنتيني خيراردو مارتينو. حرص فالديز، الغائب منذ أشهر عدة عن الملاعب بسبب خضوعه لعملية جراحية في ركبته اليمنى في آذار/مارس الماضي، الذي أكد رحيله عن النادي الكاتالوني، على توجيه الشكر وإبراز حنينه الى "أساتذة الرياضة" الذين ساعدوه. وقال فالديز (32 عاماً) في رسالته التي نشرت على الموقع الرسمي للنادي الكاتالوني على شبكة الإنترنت: "للأسف لم أتمكن من توديعكم وأنا ألعب كرة القدم مثلما رغبت"، مضيفاً: "ولكنها هكذا الحياة أحياناً وهذه السنة كانت مريرة معي بهذا المعنى". وتابع: "لا أشعر سوى بالحنين عندما أتذكر الأشخاص الذين ساعدوني على الوصول إلى هنا. أهدي إليهم هذه الرسالة". شكر فالديز على الخصوص المدرب السابق جوزيب غوارديولا، المدير الفني الحالي لبايرن ميونيخ الألماني، الذي قاد النادي الكاتالوني من 2008 الى 2012. وقال: "شكراً بيب كونك فتحت أمامي باب لعبة لم أكن أعرفها ولقيادتي إلى طريق النجاح الذي حققناه معاً". وأهدى فالديز رسالته أيضاً إلى تيتو فيلانوفا، الذي وافته المنية في 25 نيسان/أبريل بعد كفاح طويل مع السرطان. وخلف تيتو غوارديولا عام 2012 لموسم واحد وتخلّى عن منصبه لمتابعة العلاج. وقال فالديز: "شكراً تيتو! أينما كنت، أشكرك لأنك علمتنا ليس فقط كيف نواصل حصد الانتصارات كفريق ولكن القوة والشخصية الضرورية لمواجهة الحياة". في المقابل، لم يشر فالديز إلى المدرب الحالي الأرجنتيني خيراردو مارتينو، الذي يعاني ضغطاً كبيراً بعدما أعلن مسؤوليته عن "الموسم المخيب" الذي أبعد النادي في فترة من الفترات عن اللقب. ويخوض برشلونة مواجهة حاسمة السبت المقبل أمام ضيفه اتلتيكو مدريد بمثابة مباراة نهائية للاحتفاظ باللقب، حيث يحتاج الى الفوز للظفر به وإنقاذ موسمه، فيما يحتاج اتلتيكو مدريد إلى التعادل لمعانقة اللقب.