النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اليوم .. تبدأ أوروبا الثورة المضادة في المونديال

  1. #1

    ساهري
    الصورة الرمزية helen
     رقم العضوية : 3607
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 2,979
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : مدن اﻻحزان
     هواياتي : الموسيقى
     اغنيتي المفضلة : الحب المستحيل
     إعجاب متلقى : 16 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 12 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  helen غير متصل


     

    افتراضي اليوم .. تبدأ أوروبا الثورة المضادة في المونديال

    تلقت الكرة الأوروبية ضربات قوية خلال الدور الأول من كأس العالم، فخسرت منتخبات تمثل قوة أساسية فيها، مثل اسبانيا وانجلترا وإيطاليا والبرتغال، ليتبقى 6 ممثلين للقارة العجوز فقط، ويتحدث كثيرون عن تحول البطولة إلى كوبا أمريكا بدلاً من كأس العالم.
    *
    6 منتخبات في دور الستة عشر، نفس الرقم كان موجوداً في مونديال 2010، ثم كانت النهاية أوروبية خالصة، بوصول 3 فرق إلى نصف النهائي، ثم كان عقد النهائي أوروبي، واحتلت المانيا المركز الثالث ليكون المونديال الأفريقي، أوروبي التتويج بشكل مطلق.
    *
    اليوم تبدأ أوروبا ثورتها المضادة مستفيدة من تناحر اللاتينيين فيما بينهم، فالبرازيل أطاحت بتشيلي وكولومبيا أطاحت بالأرجواي ،أما هي فخدمتها الظروف كي لا يكون هناك أي مواجهة أوروبية - أوروبية لأول مرة في تاريخ كأس العالم في دور الستة عشر، على العكس مما جرى في 2010 من مواجهات أوروبية جمعت المانيا وانجلترا، واسبانيا والبرتغال، وهولندا وسلوفاكيا.
    *
    المنتخب الهولندي يقود الثورة المضادة عندما يواجه المتألق في الدور الأول المكسيك، حيث يدرك لويس فان جال قوة المنتخب الأخضر الذي بعث من جديد بعد تصفيات سيئة خاضها للتأهل، وكلاهما يلعب بنفس العقلية ونفس الشكل، والفائز ستكون طريقه شبه ممهدة لنصف النهائي.
    *
    اليونان، المنتخب الصامت الهادىء المستفيد من فلسفة أجداده يحاول تأكيد عدم تأهله بحظ الدقيقة الأخيرة أمام ساحل العاج، وذلك عندما يلعب أمام كوستاريكا، فيسعى الإغريق إلى إثبات امتلاكهم فكراً يستطيع الإطاحة بصاحب أكبر مفاجأة في كأس العالم حتى الآن.
    *
    أما المانيا فهي تواجه الممثل العربي الوحيد الجزائر، لقاء بطعم الثأر، ويدرك العالم تفوق الماكينات من حيث الجودة والتاريخ الكروي، لكن الروح التي أظهرها فيغولي ورفاقه تبدو خطيرة للغاية على مرمى مانويل نوير.
    *
    وتملك فرنسا فرصة الوصول إلى دور الثمانية والذي كان الهدف المحدد من قبل مدربه ديديه ديشامب قبل انطلاق البطولة، حيث سيواجه الديوك نسور نيجيريا، وما قدمه الفرنسيون في الدور الأول يقول إن بنزيما ورفاقه قادرون على المضي بعيداً.
    *
    وأما سويسرا فهي الحلقة الأضعف أوروبياً في دور الستة عشر، حيث تواجه ميسي المستيقظ ومنتخبالأرجنتين المرشح لكأس العالم، وعند إدخال عنصر اللعب في أمريكا الجنوبية تصبح مهمة شاكيري وانلير ورفاقهم صعبة للغاية.
    *
    وتبقى بلجيكا صاحبة العلامة الكاملة في الدور الأول، مطالبة بإثبات صحة كلام كثيرين عن قدرتها المضي بعيدا في البطولة، حيث تواجه المنتخب المنظم تكتيكياً وصاحب الأداء القوي في الدور الأول، الولايات المتحدة الأمريكية.
    *
    ولو سارت الأمور بنهج منطقي في دور الستة عشر، وأثبتت أوروبا أنها استوعبت صدمة وفخ الأمازون البرازيلي، فإن 4 منتخبات أوروبية على الأقل قد تتواجد في دور الثمانية، مما يعيد التوازن المطلق إلى البطولة، ويتوقف سيناريو تسميتها بكوبا أمريكا!
    *


    .

    .

  2. #2

    أنت تأثيرك على قلبي قوي !
    الصورة الرمزية باسم الناصر
     رقم العضوية : 17892
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 1,757
     الجنس : Male
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : السعودية .. الرياض
     هواياتي : كرة القدم .. الشعر
     اغنيتي المفضلة : نزار قباني & كاظم الساهر
     إعجاب متلقى : 400 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 15 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  باسم الناصر غير متصل


     

    افتراضي

    كل المقومات متاحه لنجوم اوروبا لا عذر

    دام التواصل ... وطاب اللقاء


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •