أحيا قيصر الغناء كاظم الساهر حفلتين ضمن فعاليات مهرجان إهدنيات الدولي:

بالحب والرومانسية والعامية العراقية بدأ كاظم الساهر حفلته الثانية فهبّ نسيم دافء من بلاد ما بين النهرين اخترق القلب والبال . والى "زيديني عشقاً" للكبير نزار قباني التي أ...لهبت الجمهور تصفيقا
وآهات غنّى بكلّ حنين بل بصوت حزين " الله أكبر" يا بغداد فحلّ صمت مهيب مكحل بحرقة قلب على حضارة وتاريخ . والى نبضة مختلفة وبفرح طفولي "يا رايحين لبنان". وتكرّ سبحة الأغنيات الغارقة
في ايقاع الحب المتفلت من الكلام العادي والمذهّب بشعر نزار قباني الممتلىء عشقا ونزقا وشقاوة .
والى الإيقاع في أغنية دلع ودلال وزعل ورضى وقادر الساهر أن يطوّع صوته ليترجم الكلمة آداء واحساساً.
٢٥ عازفا وللآلات الوترية الحصة الكبرى لتزنّ على وتر الحبّ والحنين لجمهور وفد من مختلف المناطق ومن دول الجوار والانتشار على مدى يومين لسماع صوت الساهر الراقي .
وحين تستريح الآلات يهيم صوت كاظم الساهر ويجول بين النفس والنفس حتى انقطاع النفس .