كتبتُ هذه الأسطر بمناسبة ( قرب انتهاء العام الهجري 1435هــ ) ...
--------------------------------------------------

(( سينتهي العام )) ...

لم يبقَ سوى أيام وينتهي العام ...
وسنسأل أنفسنا ماذا حقـّــقنا من أحلام ؟! ...
وسنراجع ماضي الأشهر والأيام ...
وفي آخر يومٍ سـتـُــرفـَــع راياتُ الاستسلام ...

فقد انقضى العام ...

عندها سنلملم بقايا من جروحٍ وآلآم ...
وستبقى الذكريات خليطاً من رُكام ...
وسنداوي قلوبنا من ماضي الأسقام ...
وسنمحوا " بالصالحات " من النفوسِ ما أعياها من آثام ...

ليبدأ ( العام الجديد ) وأرواحنا في تجديد وراحتها على ما يُـرام ...
وسنبني في عقولنا صروحاً على أطلالٍ مـَـضـَـتْ وحـُـطام ...
وعندما تـُــشرِق الشمس نبحث في داخلنا عن لحظاتِ دفيءٍ وفيء سلام ..
ومع أوّل يومٍ ستـُدمـِّـر الشموع استبداد الظلام ...
وسيكون " الأمل " شـِـعـَــاراً مـُـسطـَّـراً فوق الأعلام ...

وسيشهد على نجاحنا كـُـلُّ الأنام ...
فمرحباً بمـَـقدِم العام .. وليجعله الله بدايةً لخير السنين ومـُــقبـِــل الأعوام ...