مسؤولون عراقيون: مقاتلون أجانب في داعش يسعون للعودة إلى بلادهم




أعلن مجلس عشائر محافظة نينوى يوم الخميس، 23 تشرين الأول/أكتوبر،
أن مقاتلين من تنظيم "الدولة الاسلإمية في العراق والشام" (داعش)
ينتمون إلى جنسيات مختلفة يسعون للعودة إلى بلادهم والانشقاق عن التنظيم
بعد أن
اتضح لهم زيفه .


وقال الشيخ إبراهيم الحسن نائب رئيس المجلس، إن تنظيم داعش يعمد
إلى تمزيق جوازات سفر المقاتلين الأجانب والعرب حال دخولهم العراق
كي يقطع عليهم سبل العودة عند اكتشاف خداعه لهم.



وأوضح الحسن أن زعماء العشائر أبلغوا السلطات العراقية أنهم التقوا
بمقاتلين يرغبون في العودة إلى بلادهم أو إلى أي مكان آخر يكونون فيه
بمأمن من سطوة داعش.



وأضاف أن هولاء المقاتلين يشعرون بالندم بعد أن اتضح لهم أن الجرائم
والممارسات التي يرتكبها تنظيم داعش بعيدة عن مفاهيم الإسلام.


.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,., .