النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree1إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة Plume D'Artiste

الموضوع: كلمة حقّ

  1. #1

    ساهري
    الصورة الرمزية Plume D'Artiste
     رقم العضوية : 27038
     تاريخ التسجيل : Nov 2014
     المشاركات : 154
     الجنس : Female
     الدولة : Tunisia
     الإقامة : مدينة الحبّ
     هواياتي : الرسم، الشعر، الموسيقى
     اغنيتي المفضلة : أعشق كلّ النوتات الموسيقيّة التي اخترعتها أنامل القيصرو كلّ الآهات التي نعيشها مع القيصر
     إعجاب متلقى : 59 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 25 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 5
     الحالة :  Plume D'Artiste غير متصل


     

    Essay كلمة حقّ


    كلمة حقّ
    إلى كلّ من كتبَ يوما عن كاظم السّاهر، أينما كنت وكيفما كانت اهتماماتك الثقافيّة، ومهما كانت دوافعك الشخصيّة أو الصحفيّة أو الماديّة، إنّي أوجِّه رسالة تتحدّى كلّ ما يُمكن أن تكون قد جَنيته ممّا كتبتَ.
    كاظم السّاهر رجلٌ والرّجالُ في هذا الزّمان قلائل. كاظم السّاهر فنّان مُبدعٌ أشبِّهُه بالنخلة العراقيّة الشامخة، نبَتت في أرض الحضارات فارتوت من عراقة دجلة والفرات وامتدّت جذورها في أديم العُروبَة فغَمَرت كلّ من حولها بظلّ سعفها وكرم عراجينها. كاظم جاء بُعَيْد زمن عمالقة الطرب الشرقي (محمّد عبد الوهاب، أمّ كلثوم، ..) فلمْ يَلبس رداء من سبقوه ولم يَقنَع بالمسالك التي مرّ منها الجميع بل بموهبته وتكوينه الموسيقي أسّس مدرسَةً ترتقي فوق كلّ المسارات الفنّيّة السالفة والمعاصرة وأطلّ علينا بأجمل الّلوحات الموسيقيّة العراقيّة فنقلت لنا أغانيه سحر بغداد وروعة مقاماتها ولكن كذلك زرعت بقلوبنا معاناة بغداد الأمّ الجريحة وبلّلتنا بدموعها.
    كاظم استطاع أن يخلق ألحانا لكلّ الكلمات الجميلة، فاختار بذكاء وبذوق رفيع أجود وأبلغ ما جاد به الشعراء العرب سواءً باللهجات العاميّة (غالبا العراقيّة الساحرة) أو بِلُغَتنا الأمّ العربيّة الفصحى ( وكم هي رائعة). والعارف بأغاني كاظم على اختلافها يشهد أنّها دائماً تروي قصصا وحكايا مسترسلة تُرغّبك في مواصلة الاستماع حتّى النهاية وتجعلك تعيش في أزقّتها وفوق سحاباتها وتحلم بانتصارات ملوكها وتبكي لأحزان أبطالها. وَأَمَّا اللّحنُ، فهو رواية عبقريّة البُنية لم ولن تنتهي من كتابتها أنامل القيصر لتبقى إلى الأبد مساحة للحلم والخيال المشروع واللّا مشروع في فِكْر كلّ مستمع.
    وتماما مثل النخلة الفارعة وما تُعرف به من قُدرة على الصّمود في أقسى الظروف المناخيّة، هذا الفنّان الاستثنائي بشهادة آلاف بل ملايين القلوب التي تعلَّقت بفنّه الرّاقي النظيف استطاع بإصرار، بَدَا عِندَه فطريّا، أن يظلَّ ثابتا فوق القمّة رغم الأمطار السوداء ورغم الرِّيح ورغم هذا الزمن الشحيح، وبقي كاظم السّاهر، صديق العاشقين، صديق الإنسانيّة، ودخل صوته كلّ البيوت فبعث فيها الدفء وظلّت نوتاته الموسيقيّة، كالحمامة البيضاء تحلّق في سماواتنا الملبّدة بالغيوم، تنثر الحبّ والأمل وتنادي بالسّلام.
    أعود إلى التوجُّه إلى نقّاد كاظم السّاهر على اختلافهم وأقول لهم أنا لستُ ضدّ النقد ولا ضدّ الإنتقاد ولا اختلاف الآراء والأهواء وإنّما لا بدّ لمن يَختار قلمَ النّقدِ أن يلتزم بقواعد وآداب الخطاب ليجد من المتلقّي كلّ الاحترام. وبما أنّه لكلّ مقامٍ مقال لا بدّ كذلك من الإلتزام بالحقائق و التوقّف عن التّوهّم واختلاق الأمور. فلكلّ من يدّعي أنّ كاظم السّاهر أصبح يُكرّر نفسه وما عاد يأتي بتجديد يُفاجئ جمهوره، أقول أنظر في ألبومات السّاهر وأراهن أن تجد جملةً موسيقيّة مكرّرة، أقول أنظر إلى حالات الانتشاء والطرب التي يترك فيها السّاهر جمهوره عند كلّ صعود على المسرح أو حتّى مجرّد ظهور قصير على الشاشة. ولكلّ من يُقارِنُ كاظم السّاهر بغيره من الفنّانين أقول له حدّد مِعْيَارَكَ في المقارنة والحسْمُ في النهاية للتاريخ. أمّا لمن يخرج عن إطار الفنّ و يتهجّم على كاظم السّاهر ويشَكّكُ في وطنيّته وإحساسه بمعاناة شعبه أقول لا حول ولا قوّة إلاّ بِاللَّه وإذا لم تستحِ فافعلْ ما تشاء، فكاظم السّاهر لم يصعد مرّة على المسرح ولم يذكر فيها اسم بلده بل هومن يحمل للإنسانيّة رسالة باسم كلّ العرب. وللأسف بعض الألسنة المتخفّية وراء أسماء مستعارة تمرّ بصفحة القيصر على الأنترنت وتعيب عليه الاستمرار في الغناء والعراق تحترق. هنا تستفزّني السّذاجة وأقول لقد مضت أعوام وأعوام ونحن العرب تحت وطأة الظلم والأحزان. فهل علينا أن نعيش الدّهرَ في حداد؟ هل نحاسِبُ الفنّان الذي بإبداعِه يخفّف عنّا ويمنَحُنا نفَسًا لنصبر على أيّامنا؟ هل نُحاسِب الفنّان الذي هو واحدٌ منّا، واحدٌ من الشّعبِ أم نحاسِبُ المسؤولين السّياسيّين؟ إنّ أول سلاح بيد الإنسان ليحيا هو الإصرار فليستمرّ كلّ فردٍ في الإنتاج والإبداع من مكانه، كما يخرج كلٌّ منّا يوميّا إلى عمله، كما يرعى الفلاح يوميّا أرضه، كما يستمرّ الفنّان في الخلق ليبحث عن مواطن الجمال فينا ويسعِدنا باكتشافها.
    أمّا عتبي الأخير فهو على الإعلام (المرئي والمسموع والمكتوب) الذي كلّما استضاف كاظم السّاهر في لقاءات دارَت حواراته حول نفس المواضيع الاجتماعيّة وغالبا في محاولات استعلاميّة عن الحياة الشخصيّة للقيصر وكأنّ هذا فقط ما يهمّ المتلقي! كيف لنا أن يمرّ بنا فنّانٌ بحجم كاظم السّاهر ونقضي ساعة نسأله فيها بعشر طُرُقٍ مختلفة هل تنوي الزّواج؟ ما مواصفات المرأة التي تُعجبك؟؟ والقيصر بأسلوبه اللطيف وتواضُعه المعهود يحاول البحث عن إجابة لا تُحرِجه ولا تُخيّب ظنّ الجمهور. بصراحة لستُ أفهم كيف نفوّتُ فرصة الالتقاء بفنّان مثل قيصرنا، الذي لن يجود الزّمان بمثله، ولا نحاول أن نَنهل من معرفته ومن خبرته الموسيقيّة وكيف لا نتساءل عن سرّ هذه المسيرة الحافلة وعن كيفيّة ميلاد هذه الألحان الجميلة العميقة وهذه الأغاني الشهيّة البهيّة التي يحفظها الجماهير عن ظهر قلب؟
    أخيراً أتمنّى أن تصل رسالتي هذه إلى كلّ الضمائر فقد حان الوقتُ لنكفّ عن التصفيق لمن هبّ ودبّ فقط لأنّه مُستورد أو من أجل حفنة مال، حان الوقت لنقدّر ما لدينا في عالمنا العربيّ من كنوز ونعتني بالمُبدعين لأنّهم سيتركون لمسة جمال للتاريخ. أتمنّى غدا أفضل لعالمنا و أشكر كلّ من ساهم في زرع ابتسامة ما لشخص ما في يومٍ ما.


    Amer waleed معجب بهذا .


    علّمني حبّك أشياء ما كانت أبدا في الحسبان...

  2. #2

    معاشر الذيب


     رقم العضوية : 14434
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 2,263
     اغنيتي المفضلة : لا يا صديقي
     إعجاب متلقى : 1001 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 881 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Has. Abdullah غير متصل


     

    افتراضي

    سأعود مرة اخرى الى هنا

    وعلى اطروحة الحلم المسافر
    التقيك
    على حمى الرحيل المستمر
    الآن في كل المواطن
    التقيك
    في مساحات التوهج في جبيني
    التقيك
    في انشطار الوقت في كل الذرى
    في حكايات الطفولةِ
    إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقرى

    آه لو تأتين آه
    من عميق الموج من صلب المياه
    كالرحيل ... كالترقب واانتظار المستحيل
    و أنا لست أدري !!!
    ما الذي يدفعني دفعا اليك
    ما الذي يجعلني ابدو حزينا
    حين ارتاد التسكع في مرايا و جنتيك
    لا عليك .... لا عليك



  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية Plume D'Artiste
     رقم العضوية : 27038
     تاريخ التسجيل : Nov 2014
     المشاركات : 154
     الجنس : Female
     الدولة : Tunisia
     الإقامة : مدينة الحبّ
     هواياتي : الرسم، الشعر، الموسيقى
     اغنيتي المفضلة : أعشق كلّ النوتات الموسيقيّة التي اخترعتها أنامل القيصرو كلّ الآهات التي نعيشها مع القيصر
     إعجاب متلقى : 59 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 25 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 5
     الحالة :  Plume D'Artiste غير متصل


     

    افتراضي


    شكرا لمرورك "معاشر الذيب" بانتظار عودتك وتفاعل باقي العائلة السّاهريّة





    علّمني حبّك أشياء ما كانت أبدا في الحسبان...

  4. #4

    " Doctor "
    الصورة الرمزية Amer waleed
     رقم العضوية : 7610
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 5,980
     الجنس : Male
     إعجاب متلقى : 1978 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1763 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Amer waleed متصل الآن


     

    افتراضي

    شكرا لك على هذا الكلام الجميل

    تم نشره في صفحة الموقع

    سلامي..

    بعض القلوب تظل قطعة منا حتى وان أبعدها القدر عنا !

  5. #5

    ساهري
    الصورة الرمزية Plume D'Artiste
     رقم العضوية : 27038
     تاريخ التسجيل : Nov 2014
     المشاركات : 154
     الجنس : Female
     الدولة : Tunisia
     الإقامة : مدينة الحبّ
     هواياتي : الرسم، الشعر، الموسيقى
     اغنيتي المفضلة : أعشق كلّ النوتات الموسيقيّة التي اخترعتها أنامل القيصرو كلّ الآهات التي نعيشها مع القيصر
     إعجاب متلقى : 59 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 25 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 5
     الحالة :  Plume D'Artiste غير متصل


     

    افتراضي


    شكرًا Amer Waleed أمطر الله سماءك أملا وحبّا وسلاما
    تحيّاتي






    علّمني حبّك أشياء ما كانت أبدا في الحسبان...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •