النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عـذل آلعوآذل // آلمتنبـــــي

  1. #1

    روح وفكر هذا العالم

    الصورة الرمزية قارورة العسل
     رقم العضوية : 22935
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,444
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحبيبة
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه
     إعجاب متلقى : 1846 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1634 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  قارورة العسل غير متصل


     

    افتراضي عـذل آلعوآذل // آلمتنبـــــي

    عـذل آلعوآذل // آلمتنبـــــي



    عَذْلُ العَواذِلِ حَوْلَ قَلبي التّائِهِ .. وَهَوَى الأحِبّةِ مِنْهُ في سَوْدائِهِ

    يَشْكُو المَلامُ إلى اللّوائِمِ حَرَّهُ .. وَيَصُدُّ حينَ يَلُمْنَ عَنْ بُرَحائِهِ

    وبمُهْجَتي يا عَاذِلي المَلِكُ الذي .. أسخَطتُ أعذَلَ مِنكَ في إرْضائِهِ

    إنْ كانَ قَدْ مَلَكَ القُلُوبَ فإنّهُ .. مَلَكَ الزّمَانَ بأرْضِهِ وَسَمائِهِ

    ألشّمسُ مِنْ حُسّادِهِ وَالنّصْرُ من .. قُرَنَائِهِ وَالسّيفُ مِنْ أسمَائِهِ

    أينَ الثّلاثَةُ مِنْ ثَلاثِ خِلالِهِ .. مِنْ حُسْنِهِ وَإبَائِهِ وَمَضائِه
    ِ
    مَضَتِ الدّهُورُ وَمَا أتَينَ بمِثْلِهِ .. وَلَقَدْ أتَى فَعَجَزْنَ عَنْ نُظَرَائِهِ

    ألقَلْبُ أعلَمُ يا عَذُولُ بدائِهِ .. وَأحَقُّ مِنْكَ بجَفْنِهِ وبِمَائِهِ

    فَوَمَنْ أُحِبُّ لأعْصِيَنّكَ في الهوَى .. قَسَماً بِهِ وَبحُسْنِهِ وَبَهَائِهِ

    أأُحِبّهُ وَأُحِبّ فيهِ مَلامَةً؟ .. إنّ المَلامَةَ فيهِ من أعْدائِهِ

    عَجِبَ الوُشاةُ من اللُّحاةِ وَقوْلِهِمْ .. دَعْ ما نَراكَ ضَعُفْتَ عن إخفائِهِ

    ما الخِلُّ إلاّ مَنْ أوَدُّ بِقَلْبِهِ .. وَأرَى بطَرْفٍ لا يَرَى بسَوَائِهِ

    إنّ المُعِينَ عَلى الصّبَابَةِ بالأسَى .. أوْلى برَحْمَةِ رَبّهَا وَإخائِهِ

    مَهْلاً فإنّ العَذْلَ مِنْ أسْقَامِهِ .. وَتَرَفُّقاً فالسّمْعُ مِنْ أعْضائِهِ

    وَهَبِ المَلامَةَ في اللّذاذَةِ كالكَرَى .. مَطْرُودَةً بسُهادِهِ وَبُكَائِهِ

    لا تَعْذُلِ المُشْتَاقَ في أشْواقِهِ .. حتى يَكونَ حَشاكَ في أحْشائِهِ

    إنّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بدُمُوعِهِ .. مِثْلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بدِمائِهِ

    وَالعِشْقُ كالمَعشُوقِ يَعذُبُ قُرْبُهُ .. للمُبْتَلَى وَيَنَالُ مِنْ حَوْبَائِهِ

    لَوْ قُلْتَ للدّنِفِ الحَزينِ فَدَيْتُهُ .. مِمّا بِهِ لأغَرْتَهُ بِفِدائِه

    وُقِيَ الأميرُ هَوَى العُيُونِ فإنّهُ .. مَا لا يَزُولُ ببَأسِهِ وسَخَائِهِ

    يَسْتَأسِرُ البَطَلَ الكَمِيَّ بنَظْرَةٍ .. وَيَحُولُ بَينَ فُؤادِهِ وَعَزائِهِ

    إنّي دَعَوْتُكَ للنّوائِبِ دَعْوَةً .. لم يُدْعَ سامِعُهَا إلى أكْفَائِهِ

    فأتَيْتَ مِنْ فَوْقِ الزّمانِ وَتَحْتِهِ .. مُتَصَلْصِلاً وَأمَامِهِ وَوَرائِهِ

    مَنْ للسّيُوفِ بأنْ يكونَ سَمِيَّهَا .. في أصْلِهِ وَفِرِنْدِهِ وَوَفَائِهِ

    طُبِعَ الحَديدُ فكانَ مِنْ أجْنَاسِهِ .. وَعَليٌّ المَطْبُوعُ مِنْ آبَائِهِ





  2. #2

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي

    ألقَلْبُ أعلَمُ يا عَذُولُ بدائِهِ .. وَأحَقُّ مِنْكَ بجَفْنِهِ وبِمَائِهِ

    يسلموو

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 1

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •