أحيا الفنان العراقي كاظم الساهر حفلاً كبيراً في مدينة الشارقة الإماراتية استمر لساعات الصباح الأولى، بحضور ما يزيد عن أربعة آلاف شخص.

وأشعل الساهر المسرح حين قدم أكثر من أغنية للعراق، وكان أبرزها أغنيته (بغداد) التي تفاعل معها الجمهور بقوة، ودخل بعضهم في حالة بكاء تأثرا بكلماتها الوطنية، خصوصا أن نسبة كبيرة من الحضور كانوا من أبناء الجالية العراقية في الإمارات