اختار قيصر الغناء العربي كاظم الساهر المغرب لإحياء حفله الغنائي المقبل الذي سيكون في منتصف شهر شباط بمناسبة عيد الحب.
ويحيي الساهر الحفل في مدينة الرباط على ساحل المحيط الأطلسي، حيث طرحت الشركة المنظمة للحفل تذاكر الدخول مؤخرا.
وكان آخر لقاء جمع بين جمهور المغرب وكاظم الساهر في حفل العام الماضي خلال مشاركته في مهرجان “موازين” وحققت الحفلة نجاحا كبيرا.
ويأتي حفل الساهر بعد أن جمعه دويتو غنائي مع المطرب السعودي محمد عبده للمرة الأولى في أغنية حملت عنوان “سر سعادتي” وتم تسجيلها في استوديوهات “أغاني للإنتاج الفني والتوزيع” في دبي، تحت إشراف الشاعر علي الخوار.
والدويتو كلمات الشاعر الشاب سلطان مجلي الذي تميز في هذا العمل بجناحي الفصيح والنبطي، فأدى الساهر المقاطع المكتوبة بالفصحى، بينما انفرد محمد عبده بغناء المقاطع النبطية من النص الذي جاء مزيجا متناغما بين الفصحى والعامية.