أشار فرانك ريبيري مرة أخرى إلى رغبته المطلقة في البقاء دائماً في ألمانيا وأكد أن إبنه
سيمثل المنتخب الألماني في أحد الأيام إن قرر أن يصبح لاعب كرة قدم إحترافي وقال لصحيفة Bild الألمانية :" يمكنني
تخيل بقائي في ميونيخ بعد إنهاء مسيرتي الكروية ، ولقد اشتريت منزلاً جميلاً ، وأشعر بإحساس جيد هنا وتعجبني عقلية
الألمان ، وأبنائي يقدمون مستويات ممتازة في المدرسة ولديهم أصدقاء ألمان ، وإبني سيف ولد هنا ، ومن الممكن حتى
أن يلعب في صفوف المنتخب الألماني في أحد الأيام ، وإبنتي الكبرى هيزيا دائماً تسخر من لغتي الألمانية وأضحك معها
وأنا لم أتعلم اللغة في المدرسة بل من حياتي اليومية من أشخاص آخرين
".