النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree1إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة طائر الشوق

الموضوع: على ربوة العمر وحدك لمحمد ياسين

  1. #1

    معاشر الذيب


     رقم العضوية : 14434
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 2,264
     اغنيتي المفضلة : لا يا صديقي
     إعجاب متلقى : 1001 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 881 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Has. Abdullah غير متصل


     

    افتراضي على ربوة العمر وحدك لمحمد ياسين


    على ربوةِ العمرِ وحدكَ
    للشاعر محمد ياسين


    أراكَ على ربوةِ العمرِ وحدكَ
    تستلُّ سيفاً ...
    تقاتلُ حتّى يردَّ الصّدى
    أو يجيءَ المدد
    يُطلُّ المدى طافحاً بالغيابِ
    يردُّ السُّدى ... لا أحدْ
    على ربوةِِ الانتظارِ
    تُسجِّلُ سِفراً من الصَّبرِ والانتصارِ
    أرى بيدرَ الحزنِ في ظلِّ عينيكَ
    أقرأُ ذاكرةَ الليلِ
    أقرأُ عمراً تناثرَ بينَ الحدودِ
    تخطَّفهُ الهمُّ ... ضرَّجهُ التَّعبُ
    وألمحُ لؤلؤَةً
    ترسمُ الغدَ فجراً على وجنتيكَ
    وسربَ يمامٍ يغنّي على كتفيكَ
    ستدنو المواسمُ ...
    تنثرُ في راحتيكَ السّنابلَ يوماً
    أراني بعينيكَ ...
    في روضةِ الحلمِ
    أحرثُ أرضَ القصيدةِ
    أبذرُ فيها الكلامَ
    فتطلعُ أسماءنا من يبابٍ
    على رجعِ نايِكَ
    يغمرني ألقُ الكبرياءِ
    وبرقُ التّحدّي
    أجوبُ الغياهبَ
    هذا عنادُكَ أورثتنيهِ
    وتلكَ صفاتُكَ منسوخةٌ في صفاتي
    أسيرُ بإثركَ ... أجنحُ حيناً
    وألمحُ في آخرِ الدّربِ طيفَكَ
    يمتشقُ الشّمسَ !!
    يفتحُ حصنَ النّهارِ
    وحيداً على صخرةِ المستحيلِ أقمتَ
    وشيَّدتَ عرشاً يُكلّلهُ الغارُ
    سطّرتَ بالأُرجوانِ زمانكَ
    طوّعتهُ ملكَ أمركَ
    أشهدُ أنكَ لمّا تزل في النّوائبِ
    ترفعُ رايةَ نصرٍ
    تنادي ...
    يثيرُ الصّدى ما تبقّى من الحبِّ بي
    ثمَّ أدنو إليكَ
    أردُّ بكلِّ فَخارٍ ... أبي

    وعلى اطروحة الحلم المسافر
    التقيك
    على حمى الرحيل المستمر
    الآن في كل المواطن
    التقيك
    في مساحات التوهج في جبيني
    التقيك
    في انشطار الوقت في كل الذرى
    في حكايات الطفولةِ
    إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقرى

    آه لو تأتين آه
    من عميق الموج من صلب المياه
    كالرحيل ... كالترقب واانتظار المستحيل
    و أنا لست أدري !!!
    ما الذي يدفعني دفعا اليك
    ما الذي يجعلني ابدو حزينا
    حين ارتاد التسكع في مرايا و جنتيك
    لا عليك .... لا عليك



  2. #2

    يكفيكَ فخراً بأني أنا
    الصورة الرمزية طائر الشوق
     رقم العضوية : 9303
     تاريخ التسجيل : Sep 2006
     المشاركات : 972
     الجنس : Male
     الدولة : Palestine
     الإقامة : فلـ شفاعمرو ـسطين
     هواياتي : صوت الضمير (أم كلثوم)
     اغنيتي المفضلة : إختاري
     إعجاب متلقى : 148 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 119 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  طائر الشوق غير متصل


     

    افتراضي

    يا لها من رائعة قراءتها دون أن أسجل دخولي
    وحين أتممتها قررت أسجل الدخول كي أشكرك
    فوجدتني دون إدراك أقرأها من جديد فقط حين أوشكت على إتمامها ثانية تسألت في نفسي ما الذي أفعله ؟
    هذا ما تفعله الروائع الأدبية
    شكراً لك يا صاحبي حسن
    Has. Abdullah معجب بهذا .

    لا يبلغ المجد شعب في مرابعه
    ***********يستأسد الذئب أو يسترئس الذنب

    موسى شعيب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 1

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •