النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree2إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة قارورة العسل
  • 1 المشاركة بواسطة Has. Abdullah

الموضوع: غرناطة ( من اجمل ما قرأت لنزار )

  1. #1

    معاشر الذيب


     رقم العضوية : 14434
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 2,252
     اغنيتي المفضلة : لا يا صديقي
     إعجاب متلقى : 999 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 880 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Has. Abdullah متصل الآن


     

    افتراضي غرناطة ( من اجمل ما قرأت لنزار )


    غرناطة


    من أجل ما قرأت للراحل نزار قباني

    في مدخل الحمراء كان لقاؤنا ما أطـيب اللقـيا بلا ميعاد
    عينان سوداوان في حجريهما تتوالـد الأبعاد مـن أبعـاد
    هل أنت إسبانية ؟ ساءلـتها قالت: وفي غـرناطة ميلادي
    غرناطة؟ وصحت قرون سبعة في تينـك العينين.. بعد رقاد
    وأمـية راياتـها مرفوعـة وجيـادها موصـولة بجيـاد
    ما أغرب التاريخ كيف أعادني لحفيـدة سـمراء من أحفادي
    وجه دمشـقي رأيت خـلاله أجفان بلقيس وجيـد سعـاد
    ورأيت منـزلنا القديم وحجرة كانـت بها أمي تمد وسـادي
    واليـاسمينة رصعـت بنجومها والبركـة الذهبيـة الإنشـاد
    ودمشق، أين تكون؟ قلت ترينها في شعـرك المنساب ..نهر سواد
    في وجهك العربي، في الثغر الذي ما زال مختـزناً شمـوس بلادي
    في طيب "جنات العريف" ومائها في الفل، في الريحـان، في الكباد
    سارت معي.. والشعر يلهث خلفها كسنابـل تركـت بغيـر حصاد
    يتألـق القـرط الطـويل بجيدها مثـل الشموع بليلـة الميـلاد..
    ومـشيت مثل الطفل خلف دليلتي وورائي التاريـخ كـوم رمـاد
    الزخـرفات.. أكاد أسمع نبـضها والزركشات على السقوف تنادي
    قالت: هنا "الحمراء" زهو جدودنا فاقـرأ على جـدرانها أمجـادي
    أمجادها؟ ومسحت جرحاً نـازفاً ومسحت جرحاً ثانيـاً بفـؤادي
    يا ليت وارثتي الجمـيلة أدركـت أن الـذين عـنتـهم أجـدادي
    عانـقت فيهـا عنـدما ودعتها رجلاً يسمـى "طـارق بن زياد"

    وعلى اطروحة الحلم المسافر
    التقيك
    على حمى الرحيل المستمر
    الآن في كل المواطن
    التقيك
    في مساحات التوهج في جبيني
    التقيك
    في انشطار الوقت في كل الذرى
    في حكايات الطفولةِ
    إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقرى

    آه لو تأتين آه
    من عميق الموج من صلب المياه
    كالرحيل ... كالترقب واانتظار المستحيل
    و أنا لست أدري !!!
    ما الذي يدفعني دفعا اليك
    ما الذي يجعلني ابدو حزينا
    حين ارتاد التسكع في مرايا و جنتيك
    لا عليك .... لا عليك



  2. #2

    روح وفكر هذا العالم

    الصورة الرمزية قارورة العسل
     رقم العضوية : 22935
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,447
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحبيبة
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه
     إعجاب متلقى : 1846 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1637 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  قارورة العسل غير متصل


     

    افتراضي

    سارت معي.. والشعر يلهث خلفها كسنابـل تركـت بغيـر حصاد
    يتألـق القـرط الطـويل بجيدها مثـل الشموع بليلـة الميـلاد..
    _______

    الله ما هذا الغزل الراااائع
    وهل سيكون نزار اخر ؟؟؟؟؟
    لا اظن !!!!!
    Has. Abdullah معجب بهذا .





  3. #3

    معاشر الذيب


     رقم العضوية : 14434
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 2,252
     اغنيتي المفضلة : لا يا صديقي
     إعجاب متلقى : 999 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 880 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Has. Abdullah متصل الآن


     

    افتراضي

    نزار نص مغلق غير قابل للنسخ و الاقتباس
    قارورة العسل معجب بهذا .

    وعلى اطروحة الحلم المسافر
    التقيك
    على حمى الرحيل المستمر
    الآن في كل المواطن
    التقيك
    في مساحات التوهج في جبيني
    التقيك
    في انشطار الوقت في كل الذرى
    في حكايات الطفولةِ
    إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقرى

    آه لو تأتين آه
    من عميق الموج من صلب المياه
    كالرحيل ... كالترقب واانتظار المستحيل
    و أنا لست أدري !!!
    ما الذي يدفعني دفعا اليك
    ما الذي يجعلني ابدو حزينا
    حين ارتاد التسكع في مرايا و جنتيك
    لا عليك .... لا عليك



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •