d988d8acd8b9.jpg

حين عشقتني
نذرت لي العهود وجعلت عيناي لك وطنا وقلبي بهواك شريد وسلبت من روحي الهدوء
فكيف لك ان تمطرعيناي بالدموع فيا نزف قلبي علي وعلى تلك الشجون
اقسمت للحنين نوبات ان لا تستكين وافرغت من ولهي بك نوبات الجنون فاين المفر منك ومن قلبي ومن صدمات العهود كاني كنت لك وطنا ففي عيني لمحت تلك الجروح اي جرح ابكيه فيك وقد اوزعت في نفسي الجحود
كم مرة قتلت روحي بمسماك انك في عشقي ستذرفين الكم من الدموع
وسيجن قلبك حتى لا تستطيعين الرجوع فرغم جرحي لك انا ملكت قلبك وغدوت اتلذذ بنصري في هذيان القلوب كفاك سخفا فما كفاك تجرعي للنزف واصابة حنيني بوجع لا يروح كفاك عني
فانا انثى تعشق القلوب رغم الجروح فانا التي عودت قلبي اني حتما ساتبرا منك وسانزفك من روحي ومن قلبي وهذا عهدي لك وبك وبتلك الجروح
فانا التي اصبت قلبي ووهبته لعشق رجل لا يستطيع ان يقتل بي همس او حنين اوعبق تعلق بتلك الروح
فساعلك كيف تكون منصفا حين تغتال قلب انثى وهبت لك الروح فانا من اجل عينيك فقدت العقل والفكر فما هذا الهذيان لك ترد تلك الندوب فتمهل وشاهد كيف لي ادوس على قلبي وان امزق افكاري وكيف يجن حنيني فلا ابالي فانا لن اغفر لك ولقلبي تمرده وهذياني
سابقى تعبث بالقلوب لا تكسر لها قلوب