السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة سمية ورنا




من أكثر الصور تاثيرا في تاريخ البشرية، الضحيتان الايرانيتان "سمية مهري"
وابننتها رنا التي تبلغ من العمر ثلاثة أعوام، حيث أن زوج سمية ألقى عليهما
ماء نار (أسيد) حارق على وجيهما انتقاما من زوجته ليلا اثناء نومها لأنها ه
ددته بالطلاق عندما ضربها بعنف كعقاب لها. بالإضافة إلى الحروق التي تسببت
لهما هذه الحادثة، أفقدت الأم بصرها تماما وفقدت الإبنة عين واحدة و تشوهت
كل معالم وجههما و غالبية جسد سمية .. . .

هذه الصورة تظهِر العلاقة الوطيدة واللطيفة ما بين سمية ورنا، حيث أن الألم الجسدي
والفكري والنفسي لا يمكن أن يضاهي محبة الأم لابنتها و العكس.

و تقول سمية انا و ابنتي نعشق تقبيل بعضنا تعويضا لما نعانيه من خوف الناس
من تقبيلنا و حتى النظر الينا لأننا اصبحنا مخيفتان لدرجة تجعل الاطفال يهربون عند رؤيتنا.

............

شكرا لكل من دخل هنا وقرأ القصة ويسجل دخوله