قصة العصفور والثعلب المكار

كان هُناك عصفور ذو صوت جميل يَحُب دائمًا الغناء، وفي يوم من الأيام كان العصفور جائع جدًا ولا يجد شيء يأكلهُ، فقام بالبحث في الغابة عن أي طعام، وفي الطريق وجد قطعة من الجبن ساقطة على الأرض، فرح العصفور بها فرحًا شديدًا، وقام بالتقاطها من على الأرض، ثُم طار إلى أحد الأغصان العالية ليقف عليها ويأكل قطعة الجبن دون أن يزعجهُ أحد من الحيوانات.

وفي نفس الوقت كان الثعلب المكار جائع، ويبحث هو الآخر عن طعام، فرى العصفور فوق الشجرة وفي فمهِ قطعة الجبن، فظل الثعلب يُفكر في حيلة يستطيع بها أخذ قطعة الجبن من العصفور.. فقام بإلقاء التحية على العصفور ولكن العصفور لم يجبهُ خوفًا من سقوط قطعة الجبن من فمه إذا تحدث، فلم ييأس الثعلب، وقال له يا صديقي العزيز كم يُعجبني صوتك وأنت تُغني، وأتمنى لو أسمعه الآن، فرح العصفور بكلام الثعلب، وشرع في الغناء، وبمجرد أن فتح فمهِ سقطت قطعة الجبن منهُ، فالتهمها الثعلب المكار، وأكلها بسرعة وسد جوعهُ.
حزن العصفور كثيرًا لأنهُ انخدع بكلام الأسد، وخالت عليه الحيلة، ولم يُفكر جيدًا، وظل جائع طوال اليوم دون أي طعام، بينما شبع الثعلب المكار.

المصدر: قصص قصيرة .