صفحة 5 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 125
Like Tree22إعجاب

الموضوع: حبة شوكلا !

  1. #41

    ساهري
    الصورة الرمزية ابن طعمه
     رقم العضوية : 23208
     تاريخ التسجيل : Oct 2010
     المشاركات : 61
     الجنس : Male
     الدولة : Algeria
     اغنيتي المفضلة : لاياصديكي
     إعجاب متلقى : 7 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1000 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 9
     الحالة :  ابن طعمه غير متصل


     

    4u22



  2. #42

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    تعشّشين في رئتي اليسرى
    عصفورةً رماديةً تدقّ بمنقارها نوافذ قلبي المفتوحة
    و ترفض الدخول !
    ..
    متأكد أنّي دفنتك وراء كلّ شجار كنّا نخوضه
    وأدتك حيّةً و أهلت عليك تراب الفراق أمام شهودٍ عيان
    و في كلّ مرّة تنبتين من قيعان النسيان كأنّ نماؤك هواؤه عناد
    و ماؤه حرنة الجياد
    ..
    فخ ..
    لا يريحني اطمئنانك إلي ..
    أنت بطبعك جموحةً عدائية
    أأصدق _ وأظافرك في لحمي _
    أنك يا سيدتي رابعة العدوية ؟
    ..
    غزيرٌ مثل سيلٍ في ليل
    أتدفّق نحوك
    مثل ذئبٍ يتبع رائحة الدّم النازف من جراح شريكته
    خطوةً بخطوة أطاردك بحناني
    و أدفع أمامك كلّ عمري
    لقاء لحظةٍ واحدة
    أحتكرك فيها
    ..
    من أين تجيئك القوّة
    كيف تنبت لك أنيابٌ و مخالب
    و لماذا ساعة الغضب ..
    أعبد تقاسيم وجهك الغاضب
    أحسبك ضعيفةً يا حسرتي
    معكِ .. غير الله لا غالب
    ..
    لا أعرف من ألهمك اقتناء العقود والتمائم
    ولكني رأيتك تلبسين في عنقك مفتاحاً
    وكان يموت على صدرك مبتسماً
    دون
    أن
    يحتضر
    ..
    فمك حرف جر
    لا أخاله مبسم
    كم مسكينٍ جرّ
    وحده الله يعلم
    ..
    طالما هناك عابر سبيلٍ يلتقط صورةً لعاشقين يتبادلان القبل في هامبورغ أو نورشوبينغ أو اسطنبول أو الدار البيضاء
    فالحبّ ما زال غريباً مثل أيّ نبيٍّ في قومه
    وغير مألوفٍ مثال كتابةٍ فرعونيةٍ على تابوت
    وإلى أن يصير حمل الورد فعلاً غير مُستهجن تماماً مثل حمل السلاح
    سأبقى أحبّك ..
    إلى أن أجلسك على ركبتيّ في حديقةٍ عامّة
    وأطعمك مثلما نُطعم الأطفال والحمائم
    دون أن يتدخل رجل دينٍ ولا دولة
    بعدها ..
    لن يكون عندي أمنيات
    ..
    تنام كعود ثقابٍ ينطفئ ..
    تستيقظ حريقاً مندلعاً في غابة
    ..
    لجسمك رائحة لا أخطئها
    وأنت تقولين أشياء لترضي غروري
    عندك ابتسامة حمقاء لا ثقة لي بها
    ساعة تمكرين لتنالي غايتك
    ولأن البغايا و بائعات الهوى
    يتأوّهن أكثر .. لمن يدفع أكثر
    فأنا و بعقلية البدوي الذي لا يفارقني ..
    أرفض أن تجاملني امرأة أحبها
    ..
    كلّما أقلعتْ عن تناول الشوكولا
    كواحدةٍ من عاداتها السّيئة
    تتوهّج الألعاب الناريّة الملوّنة
    في حدقتيها المجنونتين ..
    تقول دون مزاح : ألأنها سوداء !
    ذاك تمييزٌ عنصريٌّ محشومةٌ نفسي عنه
    ..
    سيفخر أي رجل معك
    بذوقه في الانتقاء
    و سيُسأل كلّ الذين وقعتِ في غرامهم
    كيف دخلوا هذه الغيبوبة الرائعة ..
    ولم ينهضوا منها يكلّمون الطّير والرّيح
    ..
    لا أملك إلا أن أحبّ صوتك
    و هو ينقّط أكاذيب حبٍّ
    بالإيماء يعني ، و ينوّه
    ملء قلبي عناقيد أنغامه
    يُقصي كالملوك مَن يُسفّه
    غائراً في لكنةٍ أحبّها
    مرناناً يُقدّس و يُنزّه
    يتبجّح بكثرة معجبيك
    أعبس به ، يحتال يُموّه
    إنّ أجمل مِيتةٍ مِتُّها ..
    كانت وهو في مقتلي يقهقه
    ..
    حتى جراحك عندما تُفتح
    تدخل منها الشمس
    ..
    لم يكن همسك ليغريني
    إنما صراخك ..
    وأنتِ في نوبةٍ من جنون العظَمة
    ثمّة صخورٌ تدحرج في أركاني
    بمجرد أن ينمّ إلى سمعي
    عواء ذئبةٍ في أجمة
    ..
    أمرّر أصابعي على سُرّتك
    كأنّها ثقبٌ في ناي
    ..
    شيءٌ غامضٌ بيننا لا أفسره
    لِما نحن تائهان منذ الخلق في المشرقِ
    كلّ الذين كتبوا شعراً يليق بعينيك ماتوا
    لماذا على أيامهم لم تُخلقِ
    ولماذا لم أعشق أيّ امرأةٍ قبلك
    وبقيتِ إلى أن جئتكِ لم تُعشقِ
    و لماذا نُضيّع أعمارنا سُدىً ..
    إذا لم يكن مقدّرٌ لنا أن نلتقي
    ..
    تأتيني مُبخّرةً بزرقة المواويل
    مشنشلةً بالأطواق والخلاخيل
    جاءت من خيام ألف ليلةٍ وليلة كأنها لُعبة
    قارورةً معبّئةً برغوة المُشتهى ، بالرغبة
    أي غريزةٍ تدقّ أوصالك السكرى ..
    أي ضلالٍ عدوّاه الصحو و الفكرة
    أي أنثى جامحة بين أضلعها ..
    تهوم بحثاً عمن يكرهها و يوجعها
    تباغت كلّ عبارت الحبّ في جيوب معطفي
    إن تفوهت بواحدةٍ منها تهدّد : سأختفي !
    أنا جنّية بحرٍ ..
    منذ ألف سنةٍ والأمواج تعلكني
    لا أبحث عن مارد مصباحٍ
    كن رجلاً مختلفاً تملكني
    كن فظّاً مثل كلّ الرجال
    وأحمقاً مثل كلّ الرجال
    لستُ متسوّلة عطفٍ
    ولا جارية دلال
    أنا رصدٌ مسحورٌ ليس لي ثمن
    مثلما أخالف القوانين
    أخالف الزمن
    قيّدني من يديّ افرض علي هيبتك
    أوثق غيومي الرماديّة بأوتاد خيمتك
    أنا مفتّتة لا تجرّب أن تواسني
    أو تداوني أو تلملمني
    أنا مع المخلب الذي يخدشني
    و الناب الذي يسمّمني
    كن جريئاً .. لا بريئاً
    كن أفيوناً .. كن مجنوناً
    كن شرساً ..كن مفترساً
    كن فاسقاً و قاسياً و باسقاً و عاتياً
    لكن لا تكن شاعراً عاشقاً
    يحتال على قوافيه
    ما رماني في لجّة التيهِ
    إلا دُعاةُ الحبّ المعاتيهِ
    ..
    لا أثر لك هنا
    كيف تدخلين في ظلّك
    و كيف أتقفّى أثرك
    وأنت لا تخلفين وراءك
    سوى فقاعاتٍ في دورتي الدموية
    ..
    كلما استقمتِ على سجادة الصلاة ..
    يخيلُ إليّ أنك ستنشرين جناحيك
    و ت ط ي ر ي ن
    ..
    تلتقي البدايات والنهايات في سواد عينيك الناصع
    لتنمو أزاهير الضوء المقدّسة بلا موعد
    ثمّة هنودٌ حمرٌ لا علم لكِ بهم
    نجوا بأنفسهم ولاذوا هرباً تحت جلدي
    بجيوشهم و نقوشهم ما تزال على وجوههم
    بنيرانهم و تيجانهم من ريش
    وكلّما برقَ نجمُ حبٍّ في ملكوت عينيك التي يعبدونها
    أشعلوا نارهم بي و راحوا طوال الليل يرقصون
    ..
    _ لماذا تقفين على رؤوس أصابعك كلّما أخذوا لك صورة
    _ أزيد طولاً ليضيع شجر خوخك ورمّانك في أكبر مساحةٍ منّي
    _ إذاً لديّ أشجارٌ تشرئبّ الأرض من تحتها
    _ و لديك أشجارٌ كلّما أخذوا صورةً لي لمحوا نجوماً علِقت على غير قصدٍ بأغصانها
    ..
    مباركةٌ شتاءاتك في دمي
    مباركةٌ طيورك المهاجرة من رئتي إلى رئتي
    مباركةٌ ولاداتك المتكرّرة من ازدحامك في خلَدي
    وكلّ شامةٍ في جسمك هي غلطةٌ مطبعيّةٌ مباركةٌ إلى أبد الآبدين
    ( آمين )
    ..
    لا يعرف الذين يقابلونك أنك ترتدين حذاءاً من قصب السكر
    سيهول أيّ رجلٍ لو يُقال له أنك تعالجين بشرتك بالنوتيلا
    حتى الصِّبية لم ينتبهوا إلى حلقات الدونات في معصميك وأنت تناوليهم الكرة من تحت سيارتك
    و لا أشهر كوافيرات وسط المدينة لاحظت أن ربائط شعرك شرائط حلوى رغم تفرغها لجسدك ولحسدك
    وأن أحمر شفاهك كراميل فرنسيّ يُزيّنون به شطائر لا يعرفها العرب إلا بالصور
    يوماً ما سأقصُّ على أحفادك أنك كنت في الثلاثين من عمرك مغطّاةً بشوكولا بيضاء من رأسك وحتى سُلاميات أصابعك
    سيتغامزون خلسةً و يهمسون على سمعٍ مني ..
    ( يا ويله أصابه الزهايمر ! )
    ..
    في كل خصام تعدو جياد عنادك مع الريح دون صهيل
    آخر النهار تدرك أنها على بعد شريان واحد من قلبي
    تستسلم حين ينال منها التعب و تنام في ظلّي
    ..
    كيف بوسعي أن أصفك لمن لا يؤمنون بزيجات الجن ومحاكاة الشيطاين و عودة الأرواح
    أوهمتُ من قرأوني شعراً
    أنك عبارة حب
    و جُنينة فل
    و من قرأوني جدلاً
    أنك خيالَ الفزعة
    و نبوءةَ نشوة
    و التعويذة و الحِصن
    يُحكى أنّ قدّيسةً جاءت قريةً في هيئة ظبي
    وأن صياداً لعنه القدر رماها بحربةٍ
    منذ ألف سنة ولليوم لم يجف دمها على التل
    ولمّا حلّت اللعنة على كلّ من حاول لمسها
    بَنوا فوقها ديراً تُقام فيه الصلاة
    أكيدٌ أنّ من قرأ الأسطورة
    ظنك القديسة ربّة الطهر
    والظبية ذات الوثبة ..
    وحدي أعرف أنك كنت أنت الحربة
    ..
    تقولين ( لا ) كوخزة إبرةٍ بيد ممرضة ..
    ثم تسيل حقنة ( نعمٍ ) مركّزةٍ تحت جلدي رويداً رويداً وحتى آخر خلايا رِضاي
    ..
    لا يكفّ الرجال عن متابعتك
    من شارعٍ إلى شارع
    أعينهم مرصودة على جسد أيامك المبهر
    و أفواههم تلوك كل شِباك العالم
    لإلتقاط واحدةٍ من فراشات فساتينك الملوّنة
    لكنّك ما زلتِ تعبرين الجموع رشيقةً كأغنية
    دون أن يترك واحدٌ منهم ..
    على بلّلور عينيك الخلّابتين
    ظلٌ لهُ أو بصمة
    ..
    أنتسب لك
    مثل شاعر خجول يكتب باسم مستعار
    مثل قاتل مأجور يخطف ببندقية مسروقة
    ومثل كل اللذين لا يهمّهم التصفيق الحار وأيضاً مثل أؤلئك اللذين لا يأبهون بأصابع الإتهام
    أحبّك بعنف و تُسجَل الحادثة
    جريمة ضد مجهول
    أو قصيدة ضد مجنون
    ..
    علامات تعجبك تردعني
    و ذهولك يدٌ على صدري تدفعني
    دعيني أحبّك على طريقتي
    دون عبارة ( أعرف أنك تخدعني )
    ..
    يصعب على الرجل فهم امرأة
    تسأله عن مدفنه قبل مسكنه
    إن امرأة تقدّم الموت على الحياة
    يحار المرء في أمرها
    هل أنت يا حبيبتي لعنة ؟
    ..
    حبّك مُلهَم
    يعرف كلام الأشرعة والشطآن
    حبّك نبويّ
    يدرك كيد الله و الشيطان
    أنا قلبي من ورقٍ
    و حبّك طفلٌ يلهو بالألوان
    ..
    كنت تاجر خمرٍ رخيص
    أعاقر النساء في الليل
    وأتركهن في الصباح زجاجاتٍ نصف فارغة ..
    إلى أن التقيتك ..
    من ساعاتها وأنا أعبّ عطشي و ألحس الندى عن قنانيك
    في خيالي !
    ..
    أجرّك من شعرك
    كما يجرّ الناجون من المعارك الضارية أجساد رفاقهم الممزقة و ذكريات ذويهم
    ألطمك على وجهك
    أنفخ في فمك
    لا تموتي
    ليس بوسعك أن تغادريني هكذا وجهاً لوجه دون وداع
    أنا على تخوم الوحدة أتأمل في خراب ما تركته لي من قصائد ملغية و مشاريع و أطفال ..
    ..
    هو وجهك على عُنقي
    وردةً تطفو على الماء
    ..
    على خصومةٍ مع كحلك وللأبد
    لتعلمي فقط
    هو أسود لأنه حبرُ أسماء قتلى
    وتاريخٌ حافلٌ من خطايا
    ..
    صوتك سيّالة عصبية تسري عبر شريط الهاتف
    دفقة هرمون مجنون في تلافيف أوردتي
    نُسغ ماء و غذاء في روع نرجسة يكاد يجفّ ترابها
    و منذ لم يعد للهاتف شرطان
    و منذ أن كثر باعة الورد وتجّار العاطفة
    وأنا أتحرّز على أعصابي وأخفيها
    خوفاً من أن يقتلعها المنجّمون
    لقد نبشوا إفريقيا دغلاً دغلاً
    بحثاً عن ذهب صوتك المخبوء
    ..
    يبدأ اسمي بدائرة مغلقة ولا ينتهي
    منذ أحببتك و أنا ألفّها حولك
    مثلما يلفّ المصاب جرحاً غائراً في أنسجة يده
    ومثلما يلفّ بستاني طُعماً يافعاً على شجرةٍ مدلّلة
    و مثلما تلفّ قطارات الليل دوائر الدخان والوهم
    ألفّ عاج خصرك بساعدي
    وأنا أعلم أني ..
    لا أضم شيء
    ابن طعمه معجب بهذا .


  3. #43

    ساهري
    الصورة الرمزية ابن طعمه
     رقم العضوية : 23208
     تاريخ التسجيل : Oct 2010
     المشاركات : 61
     الجنس : Male
     الدولة : Algeria
     اغنيتي المفضلة : لاياصديكي
     إعجاب متلقى : 7 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1000 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 9
     الحالة :  ابن طعمه غير متصل


     

    افتراضي



  4. #44

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    وتنجو من مرض عضال وتقتلك اغنيه!
    ..

    مختلة عقليا ..
    طبيب الاعصاب قالها مبتسما
    ممازحا اياي ..
    حينما عرضت عليه فكره احراق العياده ..!
    وتبديل مهنته بمهنة اخرى
    كبيع الذره في شوارع عكا!


    ..

    انت حر ولو قيدوك !

    ..

    عدد المجانين في رأسي الان
    يعادل عدد سكان هذا الكوكب السخيف!
    لكنهم يعيشون على عكسكم بسلام!

    ...

    وعلى اطراف اناملك
    يموت الكثيرون !

    ..

    انا لحن لوتر يذهب القلب!

    ..
    ثلاثون عاما
    وانت تهزين جسدك لتنامين!
    وتريدين من احدهم ان يفهمك!


    ..

    احيانا اشعر ان عقلي يحتاج لهدنه !
    مثلا ..
    اخراجه من ضيق جمجمتي ..
    ووضعه على احدى الكراسي المحترمه !
    ان اشغل له سيجاره ..وفنجان من القهوه
    ونتحاور ببساطه !
    لن اصرخ عليه هذه المره !
    لن اتهمه بأنه مجنون وارعن !
    وانه سبب كل المصائب التي وقعت بها الى الان !
    اريد ان اسأله سؤال واحد
    بماذا يفكر حينما يفكر !
    بمااااذا !!!

    ..

    الفكره الى الان لم تصلني ولم تصلك ايضا
    اشعر ان الشبكات الروحيه جميعها قد وقعت مره واحده!
    ..

    دعك من الكلام الفارغ
    والحب الخرافي السرمدي الذي لا يموت
    دعك من المجانين الراكدين في عقلك
    ولون حمرتي الذي لا يعجبك!
    دعك من كل ذلك ..
    وقل لي ..ماذا سنأكل اليوم!!!

    ..

    تستطيع ان تطير ..
    فقط حاول ..
    اربعون طابق ودعوه لكفن !
    واعدك !
    سيكون جثمانك مهيب !
    هل فكرت ذات يوم عن عدد المدعون لحفله موتك!
    فكر معي ..
    قليلون جدا من سيحزنون لفراقك !
    اما البقيه فسيكملون نهارهم داعين لك بالمغفره
    لا يعلمون ماذا سيننتظرك !
    انا ايضا كمثلهم سأدعو لك للمغفره ان كان مزاجي جيدا
    اما ان كان صفوه معكر ..الف مره سألعنك !
    وربما اشمت بك ! ها قد اتى يومك !
    ها قد اتى يومك!

    ..

    اريد الكثير الكثير من الحلوى
    لا يهمني عدد الكيلو غرامات التي سأزيدها
    اريد الكثير الكثير من الشوكلا الداكنه !
    وفنجان نسكافيه !
    واغنيه غبيه تعيد نفسها بنفسها

    ..

    بحه في صوتي
    تروق لي
    اروق لها
    تحبني
    احبها
    رغم ان الطبيب قال انها علامه سيئه
    يا لقسوته !
    احبها نعم احبها!

    ..

    كميه الحشيش التي في دمي الان!
    تعادل الكريات الدم البيضاء في جسدي!
    او ربما اكثر بقليل!
    تخيل معي ذره الحشيش في دماءك
    تلبس نظارات سوداء
    وكلما كلمتها كره دم
    نفخت بوجهها الدخان!
    اشعر بها
    تروق لي ايضا!

    ..

    مسائكم سلام!

    متوحشة ..!

  5. #45

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    ..

    المرض !
    يكشف لك الكثير ..
    يعلمك اشياء ما كنت تعرفها
    يجعلك تبتسم لذاك الالم
    كل ما يحدث قبله او بعده
    مجرد ترهات
    وانت الشيء الوحيد الثابت!
    لك الله يا صديقي
    لك الله !

    ..

    الادويه تلك الحبات الصغيره البيضاء
    تربك جسدي ..
    توقف حواسه الخمس
    وتجعل دقات قلبي كطبول !
    تعلن حروبها بداخلي
    تثأر من كل شيء
    ومن لا شيء !

    ..

    انام لساعات وساعات وساعات
    ادخل في سبات يومي !
    اشعر اني مومياء!

    ..

    متوحشة ..!

  6. #46

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    جوعانه !

    متوحشة ..!

  7. #47

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    نسيتك في زحام هذه الدنيا ..
    قبلة على جبهتك وورده ..
    وتركتك في آخر محطة ..
    اضناني التعب يا رفيق الدرب ..
    كسر اضلعي ..ولوى يدي ..
    وانا التي لا يلوى لها ساعد
    ولا يسقط لها دمع ..
    سقطت من داخلي ..ولم التقطك ..
    كنت على معرفة تامه انني لو انحنيت قليلا
    لسحقتني الدنيا ...! كان يجب ان امضي
    كما مضى هذا العمر !
    تخيل معي كمية الضياع في داخلي حتى اضعتك
    تصور معي كمية الالم في روحي ..حتى بعتها !
    كيف تقول لاحدهم ان يهتم ..
    كان ذاك ما قسم ظهر البعير ...
    ورغم تمتماتك الواهيه ..وكلماتك السخيفه ..
    ومواقفك التي لا مواقف بها ...
    بقيت طويلا انتظر ..
    ايام ..واسابيع واشهر ..
    لم اكن شرسه ..لم اكن عدائيه
    كل اتهامتك كانت باطله ..!
    وفجاءة اوقعتك ..اوقعتك بملئ ارادتي ..
    اطلقت سراحك للابد ..!
    فكن من انت حيث تكون ..
    سلام على عيناك وقلبك ..
    اما عقلك المتخلف ليذهب لجحيم !

    متوحشة ..!

  8. #48

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي

    بعد التخدير ستقول كل الكلام الذي لم تتجرء
    على قوله وانت مستيقظ !

    متوحشة ..!

  9. #49

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي



    مقتلي

    متوحشة ..!

  10. #50

    الصورة الرمزية إبنة السماء
     رقم العضوية : 22840
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,786
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     الإقامة : السماء السابعه
     إعجاب متلقى : 1049 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 358 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  إبنة السماء متصل الآن


     

    افتراضي



    بياع مين يشتري حلمي ومواويلي !

    متوحشة ..!

صفحة 5 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 14

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •