النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كاظم الساهر واغنية انا وليلى

  1. #1

    روح وفكر هذا العالم

    الصورة الرمزية قارورة العسل
     رقم العضوية : 22935
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,390
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحبيبة
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه
     إعجاب متلقى : 1840 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1614 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  قارورة العسل غير متصل


     

    Mmyz كاظم الساهر واغنية انا وليلى



    يقول كاظم الساهر ..

    عندما قرأت كلمات
    ( أنا وليلى ) بقيت أبحث عن الشاعر خمس سنوات

    و عندما نشرت نداء وإعلان لمعرفة مؤلف تلك القصيدة وجدت كاتب القصيدة رجل فقير مسكين وهو أستاذ لغة عربية يدرس في إحدى المناطق النائية ببغداد فعندما جاءني جلب لي القصيدة كاملة 355 بيت شعرو كان كل من يدعي أن هذه قصيدته يجلب لي بيتان أو أربعة أبيات من القصيدة

    فلما جاء حسن المرواني إلى الأستوديو وبدأت بتلحين القصيدة بدأ بالبكاء .....وقال لي أنا لست شاعرا....لأنني كتبتها تعبيرا عن حالة إنسانية مررت بها أيام الدراسة الجامعية لقد أعدت لي الذكرياتالقصة :

    حسن المروٍآني . .من العراق من مدينة ميسان . .كآن شاب من عآئله فقيرة جداً . . كآن يشقى ويدرس . . . ومرت الأيآم . . و أصبح من الطلاب المجتهدين في جامعه بغداد كليه الآداب ..

    كان أنسانً بسيط متساهل . . صاحب لسآن وكلمآت برٍآقة . . بسيط اللباس ولكن داخله كنوزً ومآس . .
    وقعت أنضاره . . على فتآة تسمى ليلى . . فأحبهآ . . وأحبته . . و أتفقوا على الزوآج بعد التخرج . . وفي آخرٍ سنه . . من العآم الدرٍآسي . . أتت ليلى ومعهآ خطيبهآ . . أنصدم حسن المرٍوٍآني . . بعدها . . ترك الدراسه لفترة زمنيه . . ومن حسن حظه أنه لم يُرقن قيده . .

    وفي يوم التخرج . . دخل حسن المرٍوٍآني يرتدي قآطً أسوٍد . .ولكن الدمعه مخنوقة بأعجوبة . . مكآبرة يا مروٍآني . . .. المهم . .سلم على الأصدقاء وجلس معهم قليلاً من الوقت . .
    قبل ذلك بيومين قآل حسن المرٍوآني لصديقة . . أشرف الكاظمي . . انهُ كتب قصيدة . . لكن ليس بوسعه ان يقرأها فقآل له اشرف . . سنرى عزيزي .. من الأعز( ان تقرأها ام تخسرني).. وبعد نصف ساعه من جلوس حسن المرواني على الطاولة مع اصدقاءه . .
    الا وصوتً ينادي . . ستسمعوٍن الآن يا أخوآن . . قصيدة من حسن المرٍوٍآني . .فوقف حسن مندهشً . . و الأنظار تلتفت أليه . . أجبرته تلك الأنظار على النهوض فمسك المكروفون . .وقآل . . سألقي لكم قصيد تي الأخيرة . . . في هذه المسيرة . .فلتفت . . ونضر الى الحبيبة بنظرٍآت محزٍنه وخطيبهآ يقف جنبهآ . . وقآل . .

    مآتت بمحرٍآب عينيك ابتهآلآتي . .
    و استسلمت لريآح اليأس رآيآتي . .
    جفت على بآبك الموصود . .
    أزمنتي ليلى ومآ أثمرت شيئً ندآئآتي ...

    فبكت ليلى وذهبت وجلست في المقعد الأخير . . .
    ودموعهآ تحرق وجنتيهآ . . .
    فنظرٍ أليهآ من جديد . .
    ونظرة سريعه الى الخطيب وقآل . .



    عآمآن مآ رفني لحنً على وتراً . .
    ولا أستفآقت على نورً سمآوآتي .
    أعتق الحب في قلبي و أعصرهُ . . .
    فأرٍشف الهم في مغبرِ كآسآتي . .

    قآلت يكفي يا مرٍوٍآني . .
    ارجوك . .
    ضعف مرواني واراد ان يترك المايكرفون الا ان اشرفصرخ أكمل ..
    نزلت أول دمعة من دموع حسن المروآني وبدأت عينه بالأحمرٍآر . .
    وقآل . .

    ممزقً أنآآ . .
    لا جآهً ولا ترفً ..
    يغريكِ فيآ . .
    فخليني لآهآتي . .
    لو تعصرين سنين العمرٍ أكملهآآ ..
    لسآآل منهآ ..
    نزيفً من جرٍآحآتي ..
    فأشآر أليهآ بأصبع الشهآدة وبكل حرٍآرة ..
    وقآل لو كنتُ ذآ ترفً ما كنتِ رافضتاً حبي . .
    ولكن عسرٍ الحآل فقرٍ الحآل ضعف الحال مأسآتي .
    عآنيت عآنيت ...
    لا حزنٍي أبوح بهِ ولستي تدرين شيئً عن معآنآتي . .
    أمشي و أضحك . .يآليلى مكآبرتاً . .
    علي أخبي عن النآس أحتظآرٍآتي ..
    لا النآس تعرٍف ما أمري فتعذرهُ ولا سبيل لديهم في موٍآسآتي . . .
    يرٍسوٍ بجفنيَ حرٍمآنً يمص دمي ..
    ويستبيحُ اذا شآء ابتسآمآتي . .
    معذورتً ليلى . .
    أن أجهضتي لي أملي ..
    لا الذنب ذنبك . .
    بل كآنت حمآقآتي . .
    أضعت في عرب الصحرٍآء قآفلتي وجئت ابحث في عينيك عن ذآتي . .
    وجئتُ أحضآنك الخضرٍآء ممتشياً كالطفل أحملٌُ أحلامي البريئآتي . . .
    غرستي كفك تجتثين أوردتي . .
    وتسحقين بلا رفقً بلا رفق مسرٍآتي . .

    فبكى أشرف . . .
    وقبل حسن . .
    وقال أكمل

    فقآل وآآ غربتآآه مضآعً هآجرت مدني عني ..
    ومآ ابحرت منهآ شرٍآعآتي ...
    وصرخ نفيت و استوطن الأغرٍآب في بلدي ودمرو كل اشيآئي الحبيبآتي . .
    فكل من كآن موجود بالقآعه قد بكى على الكلمآت وعلى شكله . .
    فلتفت عليهآ وقآل .. خآنتكِ عينآكِ . .
    في زيفً وفي كذبً . .
    ولتفت على خطيبهآ وقآل . .
    أم غرك البهرٍج الخدآع . . .
    مولآتي . . .
    فرٍآشةً جئت ألقي كحل أجنحتي لديك فحترقت ظلماً جنآحآتي . .
    أصيح و السيفُ مزرٍوعً بخآصرٍتي و الغدر حطم آمآلي العريضآتي . .

    وقالت وهي فائضه بالدموع .
    يكفي أرجوك حسن أرغموني على ذلك . .
    لأنهُ ابن عمي. .


    فصرخ . .
    و أنتي ايضآً ألا تبت يدآكِ . .
    أذا أثرتي قتليآ و استعذبتي أنآتي . .
    مللي بحذف أسمك الشفآف من لغتي أذاً ستمسي بلا ليلى . .
    ليلى . .
    فلتفتت
    .. وقآل . .
    حكآيآتي . .

    فترك المكيرفون وأحتضنه أشرف . .
    وقبله وقآل له . .
    يآويلي . .
    قد أدمع عين النآظرين أليه ..
    ودمج الأذنين مع البكآء وخرج
    و بعد خمس دقآئق . .
    أغمى على ليلى .ونقلوها للمشفى . .
    ورجعت بحآلة جيدة . .
    ولكن كآن لهآ أبً قاسياً جداً ..
    وخطبهآ لأبن العم ..
    فذهب ابن العم لحسن المرٍوٍآني وهو يبكي وقآل . .
    أنا اسف ماكنتُ اعرف بهذا . .والله . .


    قد جرت احداث هذه القصة في سنة 1979 ..ورحل حسن المرٍوٍآني وسآفر الى الأمآرآت بسببهآ .. وبقى هنآك أكثر من 16 عآم ..والى يومنا هذا.اما القصيدة فقد خُطت على جدار جامعة بغداد وهي موجوده الى الان تخليدا"لذلك الحب الرائع المحزن....

    تحياتي .. ولا عزاء لمن فقد حبيبه فقد صار العذاب والشعر طبيبه ...

    *****************

    تحيااااااااااااااااتي




    التعديل الأخير تم بواسطة قارورة العسل ; 08-06-2018 الساعة 10:18 PM





  2. #2

    روح وفكر هذا العالم

    الصورة الرمزية قارورة العسل
     رقم العضوية : 22935
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,390
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحبيبة
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه
     إعجاب متلقى : 1840 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1614 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  قارورة العسل غير متصل


     

    افتراضي

    عذرا احبائي
    لقد حدث خطأ في الترتيب عن التحميل





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 7

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •