أتدرين شيئاً أيتها الجميلة ؟..
أتدرين أنك أعظم النساء
و أنك مهجتي و حبيبتي ..
و مملكتي و أميرتي الحسناء ؟..
و أن الكتابة من دونك مستحيلة
و الشعر يا صديقتي ..
يضل طريقه من دون
ضوء عيونك النجلاء ..
أتدرين شيئاً أيتها الحبيبة ؟..
أتدرين أنك امرأة غريبة ؟..
فأنت تجعلين أيامي أفراحاً
و أعوامي تاريخاً من البكاء ..
و تجعلين قلبي جنة
و في ثوان تجعلينه صحراء ..
أتدرين شيئاً أيتها الرقيقة ؟..
أتدرين أيتها الحبيبة و الصديقة
أنك من دون ريب ملهمة الشعراء ؟
و بأنك أمنيتي و أجمل هدية ..
فقلبي يبعث إليك غراماً و سلاماً
في أيام هذا العيد
فردي له يا عمري التحية ..
و بادليه الشوق و الحب و الوفاء
و اعذريني يا حياتي
عن هدية هذا العيد ..
فأنت تستحقين أجمل الأشياء
فلأجلك يا حبيبتي
أصنع عقوداً من نجوم السماء
أتدرين شيئاً أخيراً
أيتها الأميرة ؟..
أتدرين كم أحبك
أيتها الطفلة الصغيرة ؟..
فأنا أهواك لحد الجنون
و أموت شوقاً لتلك العيون
التي تتحدى الشموس في الضياء ..