النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الولادة على سرير اخضر...مذكرات نزار قباني

  1. #1

    الصورة الرمزية دلوعة القيصر
     رقم العضوية : 6018
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 81
     الإقامة : في قلب حبيبي
     هواياتي : الشعر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه على الاطلاق
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  دلوعة القيصر غير متصل


     

    الولادة على سرير اخضر...مذكرات نزار قباني

    أول شي مرحبا لكل الاعضاء........ومحبي نزار قباني بالتحديد...بسبب حبي للشاعر نزار قباني بديت اجمع قصة حياته كما كتبها هو والحقيقة وفقت بهذا الشي ووجدت السلسلة ولآني اعرف ان عشاق شعر نزار وعشاق نزار كثيرين حبيت اشارككم بيها....
    (يوم ولدتُ في 21 آذار(مارس) 1923 في بيت من بيوت دمشق القديمة, كانت الأرض هي الأخرى في حالة ولادة.. و كان الربيع يستعد لفتح حقائبه الخضراء.
    الأرض و أمي حملتنا في وقت واحد..و وضعتنا في وقت واحد.
    هل كانت مصادفة يا ترى أن تكون ولادتي هي الفصل الذي تثور فيه الأرض على نفسها, و ترمي فيه الأشجار كل أثوابها القديمة؟ أم كان مكتوباً عليَ أن أكون كشهر آذر, شهر التغيير و التحولات؟.
    كل الذي أعرفه أنني يوم ولدتُ, كانت الطبيعة تنفذ إنقلابها على الشتاء.. و تطلب من الحقول و الحشائش و الأزهار و العصافير أن تؤيدها في إنقلابها..على روتين الأرض.
    هذا ما كان يجري في داخل التراب, أما في خارجه فقد كانت حركة المقاومة ضدّ الإنتداب الفرنسي تمتد من الأرياف السورية إلى المدن و الأحياء الشعبية. و كان حي (الشاغور), حيث كنا نسكن, معقلاً من معاقل المقاومة, و كان زعماء هذه الأحياء الدمشقية من تجار و مهنيين, و أصحاب حوانيت, يمولون الحركة الوطنية, و يقودونها من حوانيتهم و منازلهم.
    أبي, توفيق القباني, كان واحداً من هؤلاء الرجال, و بيتنا واحداً من تلك البيوت.
    و يا طالما جلست في باحة الدار الشرقية الفسيحة, أستمع بشغف طفولي غامر, إلى الزعماء السياسيين السوريين يقفون في إيوان منزلنا, و يخطبون في ألوف الناس, مطالبين بمقاومة الإحتلال الفرنسي, و محرضين الشعب على الثورة من أجل الحريّة.
    و في بيتنا في حي (مئذنة الشحم) كانت تعقد الإجتماعات السياسية ضمن أبواب مغلقة, و توضع خطط الإضرابات و المظاهرات و وسائل المقاومة. و كنا من وراء الأبواب نسترق الهمسات و لا نكاد نفهم منها شيئاً..
    و لم تكن مخيلتي الصغيرة في تلك الأعوام من الثلاثينيات قادرة على وعي الأشياء بوضوح. و لكنني حين رأيت عساكر السنغال يدخلون في ساعات الفجر الأولى منزلنا بالبنادق و الحراب و يأخذون أبي معهم في سيارة مصفحة إلى معتقل (تدمر) الصحراوي..عرفت أن أبي كان يمتهن عملاً آخر غير صناعة الحلويّات..كان يمتهن صناعة الحريّة.
    كان أبي إذن يصنع الحلوى و يصنع الثورة. و كنت أعجب بهذه الإزدواجية فيه, و أدهش كيف يستطيع أن يجمع بين الحلاوة و بين الضراوة.. )
    1970 اتمنى اسمع رأييكم واذا كنت فدتكم

    ما هو الحب؟؟؟؟ رأينا وجهه في زهرة الآوركيد لكن ما فهمنا وسمعنا صوته في صيحة البلبل ....لكن ما فهمنا ولمحناه على سنبلة القمح وفي ايماءة الغزلان وفي الوان نيسان لكن ما انتبهنا وسألنا انبياء العشق عن اسرارهم فعرفنا انهم لم يعرفوا اكثر منا ....ولجأنا لملوك الحب في تاريخنا فأستشرنا مجنون ليلى ...واستخرنا مجنون عبلة واكتشفنا ان كل من نسميهم ملوكا لم يكونوا ابدا في عشقهم اسعد منا.

  2. #2

    الصورة الرمزية لوتس الساهر
     رقم العضوية : 3573
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 755
     الإقامة : جده عروس البحر الاحمر
     هواياتي : الرسم -القراءه- الكتابه شعر وقصص
     اغنيتي المفضلة : كل الاغاني
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  لوتس الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا دلوعه القيصر
    على الموضوع الاكثر من رائع
    تحياتي

    [glow=66CCFF]لوتس الساهر[/glow]




    [glow=33CCFF]يامصر اسمك على بالي مهما روحت و بعدت عنك انت اللى فى الخاطر
    وابعد مهما ابعد ارجع ليك مشتاق المس ارضك واشرب من نيلك يابلدي[/glow]

    [glow=33FFCC]من مواضيعي[/glow]
    http://kathemalsahir.com/vb/showthread.php?t=7690

    http://kathemalsahir.com/vb/showthread.php?t=7689


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •