النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عاشق الساهر (اروع القصايد واكبر واروع الشعراء)

  1. #1

    الصورة الرمزية r_k_alhobalmustaheel
     رقم العضوية : 7104
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 12
     الإقامة : سوريا
     هواياتي : عزف البيانو والقانون والكيتار
     اغنيتي المفضلة : (الحب المستحيل )_(المستبدة)_(سلمتك بيد الله)_(ممنوعةانتِ)والخ
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  r_k_alhobalmustaheel غير متصل


     

    عاشق الساهر (اروع القصايد واكبر واروع الشعراء)

    1_* قصيدة الحب المستحيل - نزار قباني*



    أحبك جدا
    واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل
    واعرف انك ست النساء
    وليس لدي بديل
    واعرف أن زمان الحبيب انتهى
    ومات الكلام الجميل
    لست النساء ماذا نقول..
    احبك جدا..
    احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى
    وأنت بمنفى..وبيني وبينك
    ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.
    واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار
    ويسعدني..
    أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية
    ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية..
    يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
    أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
    أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين
    وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني
    أيا امرأة..تمسك القلب بين يديها
    سألتك بالله ..لا تتركيني
    لا تتركيني..
    فما أكون أنا اذا لم تكوني
    أحبك..
    أحبك جدا ..وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا
    وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..
    وما همني..ان خرجت من الحب حيا
    وما همني ان خرجت قتيلا
    أحبك جداً
    وأعرفُ أني تورطتُ جداً
    وأحرقتُ خلفي جميع المراكبْ
    وأعرفُ أني سأهزُم جداً
    برغم أُلوف النساء
    ورغم أُلوف التجاربْ
    أحبُكِ جداً ... !
    وأعرفُ أني بغابات عينيكِ وحدي أحاربْ
    وأني كـُكل المجانين حاولتُ صيد الكواكبْ
    وأبقى أحبُك رغم اقتناعي
    بأن بقائي إلى الآن حياً
    أقاوُم حبُك إحدى العجائبْ
    أحبُكِ جداً ... !
    وأعرفُ أني أُغامر برأسي
    وأن حصاني خاسرْ
    وأن الطريق لبيت أبيكِ
    محاصر بألوف العساكرْ
    وأبقى أحبُك رغم يقـيـني
    بأن التلفُظ باسمكِ كفر
    وأني أحاربُ فوق الدفاترْ
    أحبُكِ جداً ... !
    وأعرفُ أن هواكِ انتحارْ
    وأني حين سأكمل دوري
    سيُرخى علي الستارْ
    والقي برأسي على ساعديك
    وأعرفُ أن لن يجـئ النهارْ
    وأقنعُ نفسي بأن سُقُوطي
    قـتيلٍ على شفـتيك انتصارْ
    أحبُكِ جداً !
    وأعرفُ منذُ البداية بأني سأفشل
    وأني خـلال فصُول الرواية سأقـتل
    ويحُمل رأسي إليكِ
    وأني سأبقى ثلاثين يوماً
    مُسجـى كطفلٍ على رُكبتيكِ
    وأفرح جداً بروعة تلك النهاية
    وأبقى أحبُكِ
    أحبكِ جداً ... !!!


    2_ * قصيدة المستبدة - كريم العراقي*

    مستبدة
    قالت لكل الأصدقاء
    هذا الذي ما حركته أميرة بين النساء
    راهنتكم سيستدير كخاتم في إصبعي
    ويشب نارًا لو رأى شخصًا معي
    سترونه بيدي أضعف من ضعيف
    سترونه ما بين أقدامي كأوراق الخريف
    الويل .. يا مستبدة
    الويل لي من خنجر طعن المودة
    الويل لي كم نمت مخدوعًا على تلك المخدة
    الويل لي من فجر يوم ليتني ما عشت بعده
    قسمًا بجرحي لن تري دمعًا يسيل
    سترين معنى الصبر في جسدي النحيل
    أرأيت قبل اليوم عرسًا للقتيل
    في ثورة الأحزان في صبري العليل
    تلك التي أسميتها تاج النساءِ
    أسفاه كانت ذات يومًا في دمائي
    تبًا لعينيها حسبتهما سمائي
    أنا خانني صدقي ودمرني وفائي
    ومددت كفي كي أصافح صدمتي
    شكرًا لجرحًا فيه كانت صحوتي
    هذا الذي فعلته فيّ حبيبتي
    ثمنا لإخلاصي لها ومحبتي
    الويل لي
    إني أعاني إني أموت إني حطام
    حاشاك عمري أن أفكر بانتقام
    أحني لك رأسي بحب واحترام
    الويل لي الويل لي

    3_ *قصيدة بغداد لا تتألمي - فاروق جويدة*


    ما دام يحكمنا الجنون..
    سنرى كلاب الصيد
    تلتهم الأجنة في البطون
    سنرى حقول القمح ألغاما ً
    ونور الصبح ناراً في العيون
    سنرى الصغار على المشانق
    في صلاة الفجر جهراً يصلبون
    ونرى على رأس الزمان
    عويل خنزير قبيح الوجه
    يقتحم المساجد والكنائس والحصون
    وحين يحكمنا الجنون
    لا زهرة بيضاء تشرق
    فوق أشلاء الغصون
    لا فرحة في عين طفل
    نام في صدر حنون
    لا دين..لا إيمان..لا حق
    ولا عرض مصون
    وتهون أقدار الشعوب
    وكل شيء قد يهون
    ما دام يحكمنا الجنون
    أطفال بغداد الحزينة يسألون ..
    عن أيّ ذنب يقتلون
    يترنحون على شظايا الجوع ..
    يقتسمون خبز الموت..
    ثمّ يودعون
    شبح الهنود الحمر يظهر في صقيع بلادنا
    ويصيح فيها الطامعون..
    من كلّ جنس يزحفون
    تبدو شوارعنا بلون الدم
    تبدو قلوب الناس أشباحاً
    ويغدو الحلم طيفاً عاجزا ً
    بين المهانة..والظنون
    هذي كلاب الصيد فوق رؤوسنا تعوي
    ونحن إلى المهالك..مسرعون
    أطفال بغداد الحزينة في الشوارع يصرخون
    جيش التتار..يدق أبواب المدينة كالوباء..
    ويزحف الطاعون
    أحفاد هولاكو على جثث الصغار يزمجرون
    صراخ الناس يقتحم السكون
    أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات..
    مخالب سوداء تنفذ في العيون
    ما زال دجلة يذكر الأيام..
    والماضي البعيد يطلّ من خلف القرون
    عبر الغزاة هنا كثيرا..ثم راحوا..
    أين راح العابرون؟؟
    هذي مدينتنا..وكم باغ أتى..
    ذهب الجميع
    ونحن فيها صامدون
    سيموت هولاكو
    ويعود أطفال العراق
    أمام دجلة يرقصون
    لسنا الهنود الحمر..
    حتى تنصبوا فينا المشانق
    في كل شبر من ثرى بغداد
    نهر..أو نخيل..أو حدائق
    وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق
    سنحارب الطاغوت فوق الأرض..
    بين الماء..في صمت الخنادق
    إنا كرهنا الموت..لكن..
    في سبيل الله نشعلها حرائق
    ستظلّ في كل العصور وإن كرهتم
    أمة الإسلام من خير الخلائق
    أطفال بغداد الحزينة..
    يرفعون الآن رايات الغضب
    بغداد في أيدي الجبابرة الكبار..
    تضيع منّا..تغتصب
    أين العروبة..والسيوف البيض..
    والخيل الضواري..والمآثر..والنّسب؟
    أين الشعوب وأين العرب؟
    البعض منهم قد شجب..
    والبعض في خزي هرب
    وهنالك من خلع الثياب..
    لكلّ جّواد وهب..
    في ساحة الشيطان يسعى الناس أفواجا
    إلى مسرى الغنائم والذهب
    والناس تسال عن بقايا أمّة
    تدعى العرب!
    كانت تعيش من المحيط إلى الخليج
    ولم يعد في الكون شيء من مآثر أهلها..
    ولكل مأساة سبب
    باعوا الخيول.. وقايضوا الفرسان
    في سوق الخطب
    فليسقط التاريخ..ولتحيا الخطب!!
    أطفال بغداد يصرخون..
    يأتي إلينا الموت في الّلعب الصغيرة
    في الحدائق ..في المطاعم..في الغبار
    تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ..
    لا يبقى منها لنا ..جدار
    عار..على زمن الحضارة..أيّ عار
    من خلف آلاف الحدود..
    يطلّ صاروخ لقيط الوجه..
    لم يعرف له أبداً مدار
    ويصيح فينا: "أين أسلحة الدمار؟؟"
    هل بعد موت الضحكة العذراء فينا..
    سوف يأتينا النهار
    .الطائرات تسد عين الشمس..
    والأحلام في دمنا انتحار
    فبأيّ حق تهدمون بيوتنا
    وبأي قانون..تدمر ألف مئذنة..
    وتنفث سيل نار
    تمضي بنا الأيام في بغداد
    من جوع..إلى جوع....ومن ظمأ..إلى ظمأ
    وجه الكون جوع..أو حصار
    يا سيد البيت الكبير.. يا لعنة الزمن ال****
    في وجهك الكذاب.. تخفي ألف وجه مستعار
    نحن البداية في الرواية.. ثم يرفع الستار
    هذي المهازل لن تكون نهاية المشوار
    هل صار تجويع الشعوب.. وسام عزّ وافتخار؟!
    هل صار قتل الناس في الصلوات.. ملهاة الكبار؟!
    هل صار قتل الأبرياء.. شعار مجد..وانتصار؟!
    أم أن حق الناس في أيامكم.. نهب..وذلّ ..وانكسار
    الموت يسكن كل شيء حولنا.. ويطارد الأطفال من دار..لدار
    ما زلت تسأل: "أين أسلحة الدمار.؟
    أطفال بغداد الحزينة..في المدارس يلعبون
    كرة هنا..كرة هناك..طفل هنا..طفل هناك
    قلم هنا..قلم هناك..لغم هنا..موت..هلاك
    بين الشظايا..زهرة الصبار تبكي
    والصغار على الملاعب يسقطون
    بالأمس كانوا هنا..
    كالحمائم في الفضاء يحلقون
    فجر أضاء الكون يوما.. لا استكان ولا غفا
    يا آل بيت محمد..كم حنّ قلبي للحسين..وكم هفا
    غابت شموس الحق .. والعدل اختفى
    مهما وفى الشرفاء في أيامنا.. زمن "النذالة" ما وفى
    مهما صفى العقلاء في أوطاننا.. بئر الخيانة ما صفى..
    بغداد يا بلد الرشيد..
    يا قلعة التاريخ ..والزمن المجيد
    بين ارتحال الليل والصبح المجنّح
    لحظتان..موت..و..عيد..
    ما بين أشلاء الشهيد يهتز
    عرش الكون في صوت الوليد
    ما بين ليل قد رحل.. ينساب صبح بالأمل
    لا تجزعي بلد الرشيد.. لكلّ طاغية أجل
    طفل صغير..ذاب عشقا في العراق
    كراسة بيضاء يحضنها..وبعض الفلّ..
    بعض الشعر والأوراق
    حصالة فيها قروش..من بقايا العيد..
    دمع جامد يخفيه في الأحداق
    عن صورة الأب الذي قد غاب يوما..لم يعد..
    وانساب مثل الضوء في الأعماق
    يتعانق الطفل الصغير مع التراب..
    يطول بينهما العناق
    خيط من الدم الغزير يسيل من فمه..
    يذوب الصوت في دمه المراق
    تخبو الملامح..كل شيء في الوجود

    يصيح في ألم : فراق
    والطفل يهمس في آسى:
    اشتاق يا بغداد تمرك في فمي
    من قال إن النفط أغلى من دمي؟

    بغداد لا تتألمي..

    مهما تعالت صيحة البهتان في الزمن العَمي
    فهناك في الأفق يبدو سرب أحلام.. يعانق انجمي
    مهما توارى الحلم عن عينيك.. قومي..واحلمي
    ولتنثري في ماء دجلة أعظمي
    فالصبح سوف يطلّ يوما.. في مواكب مأتمي
    الله اكبر من جنون الموت .. والموت البغيض الظالمِ
    بغداد..لا تستسلمي.. بغداد ..لا تستسلمي
    من قال إن النفط أغلى من دمي؟!

    4_ *قصيدة أنا وليلى - حسن المرواني*

    دع عنك لومي واعزف عن ملامات

    إني هويت سريعاً من معاناتي
    ديني الغرام ودار العشق مملكتي

    قيس أنا وكتاب الشعر توراتي
    ما حرم الله حباً في شريعته

    بل بارك الله أحلامي البريئات
    أنا لمن طينة والله أودعها

    روحاً ترف بها عذب المناجاة
    دع العقاب ولا تعذل بفاتنة

    ما كان قلبي نحيت في حجارات
    إني بغير الحب أخشاب يابسة

    إني بغير الهوى أشباه أموات
    إني لفي بلدة أمسى بسيرتها

    ثوب الشريعة في مخرق عاداتي
    يا للتعاسة من دعوى مدينتنا

    فيها يعد الهوى كبرى الخطيئات
    نبض القلوب مورق عن قداستها

    تسمع أحاديث أقوال الخرافات
    عبارة علقت في كل منعطف

    أعوذ بالله من تلك الحماقات
    عشق البنات حرام في مدينتنا

    عشق البنات طريق للغوايات
    إياك أن تلتقي يوماً بامرأة

    إياك إياك أن تغري الحبيبات
    إن الصبابة عار في مدينتنا

    فكيف لو كان حبي للأميرات
    سمراء ما حزني عمراً أبدده

    ولكن عاشق والحب مأساتي
    الصبح أهدى إلى الأزهار قبلته

    والعلقم المرقد أمسى بكاساتي
    يا قبلة الحب يا من جئت أنشدها

    شعراً لعل الهوى يشفي جراحاتي
    ذوت أزهار روحي وهي يابسة

    ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتي
    ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي

    واستسلمت لرياح اليأس راياتي
    جفت على بابك الموصود أزمنتي

    ليلى وما أثمرت شيئاً نداءاتي
    أنا الذي ضاع لي عامان من عمري

    وباركت همي وصدقت افتراضاتي
    عامان ما رف لي لحن على وتر

    ولا استفاقت على نور سماواتي
    اعتق الحب في قلبي وأعصره

    فأرشف الهم في مغبرّ كاساتي
    وأودع الورد أتعابي وأزرعه

    فيروق شوكاً ينمو في حشاشاتي
    ما ضر لو عانق النيروز غاباتي

    أو صافح الظل أوراقي الحزينات
    ما ضر لو أن كفا منك جاءتنا

    بحقد تنفض آلامي المريرات
    سنين تسع مضت والأحزان تسحقني

    ومت حتى تناستني صباباتي
    تسع على مركب الأشواق في سفر

    والريح تعصف في عنف شراعات
    طال انتظاري متى كركوك تفتح لي

    درباً إليها فأطفي نار آهاتي
    متى ستوصلني كركوك قافلتي

    متى ترفرف يا عشاق راياتي
    غداً سأذبح أحزاني وأدفنها

    غداً سأطلق أنغامي الضحوكات
    ولكن نعتني للعشاق قاتلني

    إذا أعقبت فرحي شلال حيرات
    فعدت أحمل نعش الحب مكتئبا

    أمضي البوادي وأسماري قصيداتي
    ممزق أنا لا جاه ولا ترف

    يغريكِ فيَّ فخليني لآهاتي
    لو تعصرين سنين العمر أكملها

    لسال منها نزيف من جراحاتي
    كل القناديل عذب نورها وأنا

    تظل تشكو نضوب الزيت مشكاتي
    لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة

    حبي ولكن عسر الحال مأساتي
    فليمضغ اليأس آمالي التي يبست

    وليغرق الموج يا ليلى بضاعاتي
    عانيت لا حزني أبوح به

    ولست تدرين شيئاً عن معاناتي
    أمشي وأضحك يا ليلى مكابرةً

    علي أخبي عن الناس احتضاراتي
    لا الناس تعرف ما خطبي فتعذرني

    ولا سبيل لديهم في مواساتي
    لاموا افتتاني بزرقاء العيون ولو

    رأوا جمال عينيك ما لاموا افتتاناتي
    لو لم يكن أجمل الألوان أزرقها

    ما اختاره الله لوناً للسماوات
    يرسو بجفني حرمان يمص دمي

    ويستبيح إذا شاء ابتساماتي
    عندي أحاديث حزنٍ كيف أسطرها

    تضيق ذرعاً بي أو في عباراتي
    ينزّ من حرقتي الدمع فأسأله

    لمن أبثّ تباريحي المريضات
    معذورة أنتِ إن أجهضت لي أملي

    لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي
    أضعت في عرض الصحراء قافلتي

    فمضيت أبحث في عينيك عن ذاتي
    وجئت أحضانك الخضراء منتشياً

    كالطفل أحمل أحلامي البريئاتِ
    أتيت أحمل في كفيّ أغنيةً

    أجترها كلما طالت مسافاتي
    حتى إذا انبلجت عيناك في أفق

    وطرز الفجر أيامي الكئيباتِ
    غرست كفك تجتثين أوردتي

    وتسحقين بلا رفق مسراتي
    واغربتاه... مضاعٌ هاجرت سفني

    عني وما أبحرت منها شراعاتي
    نُفيت واستوطن الأغراب في بلدي

    ومزقوا كل أشيائي الحبيبات
    خانتك عيناك في زيف وفي كذب

    أم غرّك البهرج الخداع … مولاتي
    توغلي يا رماح الحقد في جسدي

    ومزقي ما تبقى من حشاشاتي
    فراشة جئت ألقي كحل أجنحتي

    لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي
    أصيح والسيف مزروع بخاصرتي

    والغدر حطم آمالي العريضات
    هل ينمحي طيفك السحري من خلدي؟

    وهل ستشرق عن صبح وجناتي
    ها أنت أيضاً كيف السبيل إلى

    أهلي؟ ودونهم قفر المفازات
    كتبت في كوكب المريخ لافتة

    أشكو بها الطائر المحزون آهاتي
    وأنت أيضاً ألا تبّت يداكِ

    إذا آثرتِ قتلي واستعذبت أنّاتي
    من لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي

    إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي

    5_*قصيدة ممنوعة أنت - نزار قباني*


    ممنوعة أنت من الدخول يا حبيبتي عليه
    ممنوعة أن تلمسي الشر اشف البيضاء أو أصابعي الثلجيه
    ممنوعة أن تجلسي ..أو تهمسي ..أو تتركي يديك في يديه
    ممنوعة أن تحملي من بيتنا في الشام ..
    سرباً من الحمام
    أو فلة ..أو وردةً جوريه
    ممنوعة أن تحملي لي دمية أحضنها ..
    أو تقرأي لي قصة الأقزام والأميرة الحسناء والجنيه ..
    ففي جناح مرضى القلب يا حبيبتي ..
    يصادرون الحب والأشواق والرسائل السريه ..
    لا تشهقي ..إذا قرأت الخبر المثير في الجرائد اليوميه
    قد يشعر الحصان بالإرهاق يا حبيبتي
    حين يدق الحافر الأول في دمشق
    والحافر الآخر في المجموعة الشمسيه
    تماسكي ..في هذه الساعات يا حبيبتي
    فعندما يقرر الشاعر أن يثقب بالحروف ..
    جلد الكرة الأرضيه ..
    وأن يكون قلبه تفاحةً
    يقضمها الأطفال في الأزقة الشعبيه ..
    وعندما يحاول الشاعر أن يجعل من أشعاره
    أرغفةً ..يأكلها الجياع للخبز وللحريه
    فلن يكون الموت أمراً طارئاً ..
    لأن من يكتب يا حبيبتي ..
    يحمل في أوراقه ذبحته القلبيه ..
    أرجوك أن تبتسمي .. أرجوك أن تبتسمي ..
    يا نخلة العراق ، يا عصفورة الرصافة الليليه
    فذبحة الشاعر ليست أبداً قضية شخصيه
    أليس يكفي أنني تركت للأطفال بعدي لغةً
    وأنني تركت للعشاق أبجديه ..
    أغطيتي بيضاء..
    والوقت ،والساعات ، والأيام كلها بيضاء
    وأوجه الممرضات حولي كتب أوراقها بيضاء
    فهل من الممكن يا حبيبتي؟
    أن تضعي شيئاً من الأحمر فوق الشفة الملساء
    فمنذ شهرٍ وأنا ..أحلم كالأطفال أن تزورني
    فراشة كبيرة حمراء..
    أطلب أقلاماً فلا يعطونني أقلام..
    أطلب أيامي التي ليس لها أيام
    أسألهم برشامةً تدخلني في عالم الأحلام
    حتى حبوب النوم قد تعودت مثلي على الصحو ..فلا تنام..
    إن جئتني زائرةً..
    فحاولي أن تلبسي العقود ،والخواتم الغريبة الأحجار
    وحاولي أن تلبسي الغابات والأشجار..
    وحاولي أن تلبسي قبّعةً مفرحةً كمعرض الأزهار
    فإنني سئمت من دوائر الكلسِ ..ومن دوائر الحوّار..
    ما يفعل المشتاق يا حبيبتي في هذه الزنزانة الفرديّه
    وبيننا الأبواب ،والحرّاس ،والأوامر العرفيه..
    وبيننا أكثر من ألف سنةٍ ضوئيه..
    ما يفعله المشتاق للحبّ ،وللعزف على الأنامل العاجيّه
    والقلب لا يزال في الإقامة الجبريّه..
    لا تشعري بالذنب يا صغيرتي .. لاتشعري بالذنب..
    فإنّ كل امرأةٍ أحببتها..
    قد أورثتني ذبحةً في القلب.
    وصيّة الطبيب لي :
    أن لا أقول الشعر عاماً كاملاً..
    ولا أرى عينيك عاماً كاملاً ..
    ولا أرى تحوّلات البحر في العين البنفسجيّه
    اللّه ..كم تضحكني الوصيّه ..

    6_*قصيدة زيديني - نزار قباني*


    زيديني عشقًا زيديني يا أحلى نوبات جنوني زيديني
    يا سفر الخنجر في خاصرتي يا غلغلة السكين
    زيديني غرقا يا سيدتي ان البحر يناديني
    زيديني موتا عل الموت اذا يقتلني يحييني
    جسمك خارطتي
    ما عادت خارطة العالم تعنيني
    أنا اقدم عاصمة للحزن
    وجرحي نقش فرعوني
    وجعي يمتد كبقعة زيت
    من بيروت الى الصين
    وجعي قافلة ارسلها خلفاء الشام الى الصين
    في القرن السابع للميلاد
    وضاعت في قم تنين
    عصفورة قلبي نيساني
    يا رمل البحر وياغابات الزيتون
    يا طعم الثلج وطعم النار
    ونكهة كفري ويقيني
    أشعر بالخوف من المجهول فآويني
    أشعر بالخوف من الظلماء فضميني
    أشعر بالبرد فغطيني
    احكيلي قصصا للأطفال
    اضطجعي قربي غنيلي
    فأنا من بدء التكوين
    أبحث عن وطن لجبيني
    عن شعر امرأة يكتبني
    فوق الجدران ويمحوني
    عن حب امراة
    يأخذني لحدود الشمس ويرميني
    عن شقة امرأة تجعلني
    كغبار الذهب المطحون
    نوارة عمري , مروحتي , قنديلي , بوح بساتيني
    مديلي جسرا من رائحة الليمون
    وضعيني مشطا عاجيا
    في عتمة شعرك وانسيني
    يدهشني حبك
    مثل حصان قوقازي مجنون
    يرميني تحت حوافره
    يتغرر في ضوء عيوني
    زيديني عنفا زيدي
    يا أحلى نوبات جنون
    من أجلك أعتقت نسائي
    وشطبت شهادة ميلادي
    وقطعت جميع شراييني
    حديثك سجاة فارسية
    وعيناك عصفورتان دمشقيتان
    تطيران بين الجدار وبين الجدار
    وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك
    ويأخذ قيلولة تحت ظل السوار
    وإني أحبك إني أحبك إني أحبك
    لكن أخاف التورط فيكي
    أخاف التوحد فيكي
    أخاتف التقمص فيكي
    فقد علمتني التجارب
    أن أتجنب عشق النساء وموج البحار
    أنا لا أناقش حبك
    فهو نهاري
    وكيف أناقش شمس النهار
    أنا لا أناقش حبك
    فهو يقرر في أي يوم سيأتي
    وفي أي يوم سيذهب
    وهو يحدد وقت الحوار وشكل الحوار

    7_ *قصيدة أحبك وهذا توقيعي ( هل عندك شك ) - نزار قباني*
    أُحبكِ ..أُحبكِ .. وهذا توقيعي
    هل عندكِ شكٌّ أنكِ أحلى امرأةٍ في الدنيا ؟.
    وأهمُّ امرأةٍ في الدنيا ؟.
    هل عندكِ شكٌّ أني حينَ عثرتُ عليكِ ..
    ملكتُ مفاتيحَ الدُنيا ؟.
    هل عندكِ شكٌّ أني حينَ لمَسَتُ يديكِ
    تغير تكوينُ الدنيا ؟.
    هل عندكِ شكٌّ أن دخولكِ في قلبي
    هو أعظمُ يومٍ في التاريخ ..
    وأجملَ خبرٍ في الدنيا ؟.

    هل عندكِ شكٌّ في من أنتِ؟
    يا من تحتلُ بِعينيها أجزاء الوقت
    يا امرأةً تكسِرُ حينَ تمُرُّ ، جدار الصوت
    لا أدري ما ذا يحدث لي ؟
    كأنكِ أنثاي الأولى
    وكأني قبلكِ ما احببت
    وكأني ما مارستُ الحبَّ ..ولا قبلتُ ولا قُبلت
    ميلادي أنتِ.. وقبلكِ لا أتذكرُ أني كنت
    وغِطاءِ أنتِ .. وقبل حنانِكِ لا أتذكرُ أني عِشت ..
    وكأني أيتها الملكة ..من بطنكِ كالعصفورِ خرجت ...

    هل عندكِ شكٌّ أنكِ جزٌ من ذاتي
    وبأني من عينيكِ سرقتُ النَّار ..
    وقمتُ بأخطرِ ثوراتي
    أيتها الوردةُ .. والياقُوتةُ .. والريحانةُ ..
    والسلطانةُ ..
    والشعبيةُ ..
    والشرعيةُ بينَ جميعِ الملِكاتِ ..
    يا سمكاً يسبحُ في ماءِ حياتي
    ياقمراً يطلع كل مساءٍ من نافذةِ الكلماتِ ..
    يا أعظمَ فتحٍ بينَ جميعِ فتوحاتي
    يا آخرَ وطنٍ أُولدُ فيهِ ..
    وأدفنُ فيهِ ..
    وأنشرُ فيهِ كتاباتي ..

    يا مرأةِ الدهشةِ .. يا امرأتي
    لا أدري كيفَ رماني الموجُ على قدميكِ
    لا أدري كيفَ مشيتِ إليَّ ..
    وكيفَ مشيتُ إليكِ ..
    يا من تتزاحمُ كل طيور البحرِ ..
    لكي تستوطنَ في نهديكِ ..
    كم كانَ كبيراً حظي حينَ عثرتُ عليكِ ..
    يا امرأةً تدخلُ في تركيبِ الشِعر ..
    دافِئةٌ أنتِ كرملِ البحر ..
    رائِعةٌ أنتِ كليلةِ قدر ..
    من يوم طرقتِ البابَ عليَّ .. ابتدأ العُمر ..

    كم صارَ جميلاً شعري ..
    حينَ تثقفَ بينَ يديك ..
    كم صرتُ غنّياً .. وقويّاً ..
    لما أهداكِ اللهُ اليّْ ..
    هل عندكِ شكٌ أنكِ قبسٌ من عينيّْ
    ويداكِ هما استمرارٌ ضوئيٌّ ليديّْ ..
    هل عندكِ شكٌ ..
    أنَّ كلامكِ يخرجُ من شفتي ّْ ؟
    هل عندكِ شكٌ ..
    أنّي فيكِ .. وأنكِ فيّْ ؟؟

    يا ناراً تجتاحُ كياني
    يا ثمراً يملأُ أغصاني
    يا جسداً يقطعُ مثلَ السّيفِ ،
    ويضرِبُ مثلَ البركانِ ..
    يا نهداً يعبقُ مثلَ حقولِ التبغِ ِ
    ويركضُ نحوي كحصانِ ..
    قولي لي :
    كيفَ سأنقذُ نفسي من امواجِ الطوفانِ..
    ماذا أفعلُ فيكِ؟. أنا في حالةِ إدمانِ ..
    قولي لي ما الحلُّ ؟ فأشواقي
    وصلت لحدود الهذيانِ ...

    ي ذاتَ الأنفِ الأغريقيّ ..
    وذاتَ الشَّعرِ الأسباني
    يا امرأةٍ لا تتكرَّرُ في آلافِ الأزمانِ ..
    يا امرأةً ترقصُ حافيةَ القدمينِ بمدخلِ شرياني
    من أينَ أتيتِ ؟ وكيفَ أتيتِ؟
    يا حدى نِعَمِ الله عليَّ ..
    وغِيمةَ حُبٍ وحنانٍ ..
    يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي ..
    آهٍ .. كم ربي أعطاني ..

    8_ *قصيدة لو أننا لم نفترق - فاروق جويدة*
    لو أننا ... لم نفترق

    لبقيت نجما فى سمائك ساريا
    وتركت عمرى فى لهيبك يحترق
    لو أننى سافرت فى قمم السحاب
    وعدت نهرا فى ربوعك ينطلق
    لكنها الأحلام تنثرنا سرابا فى المدى
    وتظل سرا .. فى الجوانح يختنق


    لو أننا لم نفترق..

    كانت خطانا فى ذهول تبتعد..
    وتشدنا أشواقنا
    فنعود نمسك بالطريق المرتعد
    تلقى بنا اللحظات
    فى صخب الزحام كأننا
    جسد تناثر فى جسد ..
    جسدان فى جسد نسير وحولنا
    كانت وجوه الناس تجرى كالرياح
    فلا نرى منهم أحد


    مازلت أذكر عندما جاء الرحيل
    وصاح فى عينى الأرق
    وتعثرت أنفاسنا بين الضلوع
    وعاد يشطرنا القلق
    ورأيت عمرى فى يديك
    رياح صيف عابث
    ورماد أحلام وشيئا من ورق
    هذا أنا ..
    عمرى ورق ..
    حلمى ورق ..
    طفل صغير فى جحيم الموج
    حاصره الغرق
    ضوء طريدفى عيون الأفق
    يطويه الشفق
    نجم أضاء الكون يوما واحترق


    لا تسألى العين الحزينه
    كيف أدمتها المقل ..
    لا تسألى النجم البعيد
    بأى سر قد أفل
    مهما توارى الحلم فى عينى
    وأرقنى الأجل
    ما زلت ألمح فى رماد العمر
    شيئا من أمل
    فغدا ستنبت فى جبين الأفق
    نجمات جديده
    وغدا ستورق فى ليالى الحزن
    أيام سعيدة
    وغدا أراك على المدى
    شمسا تضئ ظلام أيامى
    وأن كانت بعيده


    لو أننا لم نفترق

    حملتك فى ضجر الشوارع فرحتى
    والخوف يلقينى على الطرقات
    تتمايل الأحلام بين عيوننا
    وتغيب فى صمت اللقا نبضاتى
    والليل سكير يعانق كأسه
    ويطوف منتشيا على الحانات
    والضوء يسكب فى العيون بريقه
    ويهيم فى خجل على الشرفات..
    كنا نصلى فى الطريق وحولنا
    يتندر الكهان بالضحكات
    كنا نعانق فى الظلام دموعنا
    والدرب منفطر من العبرات
    وتوقف الزمن المسافر فى دمى
    وتعثرت فى لوعة خطواتى
    والوقت يرتع والدقائق تختفى
    فنطارد اللحظات .. باللحظات ..
    ما كنت أعرف والرحيل يشدنا
    أنى أودع مهجتى وحياتى..
    ما كان خوفى من وداع قد مضى
    بل كان خوفى من فراق آتى
    لم يبق شيئا منذ كان وداعنا
    غير الجراح تئن فى كلماتى

    لو أننا لم نفترق ..
    لبقيت فى زمن الخطيئة توبتى
    وجعلت وجهك قبلتى .. وصلاتى ..

    9_*قصيدة علمني حبك - نزار قباني*
    علمني حبك ..أن أحزن
    و أنا محتاج منذ عصور
    لامرأة تجعلني أحزن
    لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور
    لامرأة.. تجمع أجزائي
    كشظايا البلور المكسور
    علمني حبك سيدتي أسوء عادات
    علمني أخرج من بيتي
    في الليلة ألاف المرات..
    و أجرب طب العطارين..
    و أطرق باب العرافات..
    علمني ..أخرج من بيتي..
    لأمشط أرصفة الطرقات
    و أطارد وجهك..
    في الأمطار..
    و في أضواء السيارات..
    و أطارد ثوبك..
    في أثواب المجهولات
    و أطارد طيفك..
    حتى..حتى..
    في أوراق الإعلانات..
    علمني حبك كيف أهيم على وجهي..ساعات
    بحثا عن شعر غجري
    تحسده كل الغجريات
    بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..
    هو كل الأوجه و الأصواتْ
    أدخلني حبكِ.. سيدتي
    مدن الأحزانْ..
    و أنا من قبلكِ لم أدخلْ
    مدنَ الأحزان..
    لم أعرف أبداً..
    أن الدمع هو الإنسان
    أن الإنسان بلا حزنٍ
    ذكرى إنسانْ..
    علمني حبكِ..
    أن أتصرف كالصبيانْ
    أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطانْ..
    و على أشرعة الصيادينَ
    على الأجراس, على الصلبانْ
    علمني حبكِ..كيف الحبُّ
    يغير خارطة الأزمانْ..
    علمني أني حين أحبُّ..
    تكف الأرض عن الدورانْ
    علمني حبك أشياءً..
    ما كانت أبداً في الحسبانْ
    فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..
    دخلت قصور ملوك الجانْ
    و حلمت بأن تزوجني
    بنتُ السلطان..
    تلك العيناها ..
    أصفى من ماء الخلجانْ
    تلك الشفتاها..
    أشهى من زهر الرمانْ
    و حلمت بأني أخطفها مثل الفرسانْ..
    و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..
    علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ
    علمني كيف يمر العمر..
    و لا تأتي بنت السلطانْ..
    علمني حبكِ..
    كيف أحبك في كل الأشياءْ
    في الشجر العاري, في الأوراق اليابسة الصفراءْ
    في الجو الماطر.. في الأنواءْ..
    في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ..
    مساءً..قهوتنا السوداءْ..
    علمني حبك أن آوي..
    لفنادقَ ليس لها أسماءْ
    و كنائس ليس لها أسماءْ
    و مقاهٍ ليس لها أسماءْ
    علمني حبكِ..كيف الليلُ
    يضخم أحزان الغرباءْ..
    علمني..كيف أرى بيروتْ
    إمرأة..طاغية الإغراءْ..
    إمراةً..تلبس كل كل مساءْ
    أجمل ما تملك من أزياءْ
    و ترش العطر على نهديها
    للبحارةِ..و الأمراء..
    علمني حبك أن أبكي من غير بكاءْ
    علمني كيف ينام الحزن
    كغلام مقطوع القدمينْ..
    في طرق الروشة و الحمرا
    علمني حبك أن أحزنْ..
    و أنا محتاج منذ عصور
    لامرأة تجعلني أحزنْ..
    لامرأة تجمع أجزائي..
    كشظايا البلور المكسور..

    10_*قصيدة أكرهها (هرة) - نزار قباني


    أكرهها .. وأشتهي وصلها
    وإنني أحب كرهي لها
    أحب هذا الؤم في عينها
    وزورها .. إن زورت قولها
    وألمح الكذبة في ثغرها
    دائرة .. باسطة ظلها
    عين , كعين الذئب محتالة
    طافت أكاذيب الهوى حولها
    قد سكن الشيطان أحداقها
    وأطفأت شهوتها عقلها
    أشك في شكي إذا أقبلت
    باكية شارحة ذلها
    فإن ترفقت بها .. استكبرت
    وجررت ضاحكة ذيلها
    إن عانقتني كسرت أضلعي
    وأفرغت على فمي غلّها
    يحبها حقدي ويا طالما
    وددت إذ طوقتها قتلها


    *انني اعبد الشاعر الكبير القدير لقد كان حقا رسول الشعراء (نزار قباني)*


    _ مع حبي واحترامي لكل الاعضاء مع تحيات عاشق الساهر_


  2. #2

    الصورة الرمزية لينا الساهر
     رقم العضوية : 3731
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 1,150
     الإقامة : بين اهداب حبيبي
     هواياتي : السفر
     اغنيتي المفضلة : مدرسة الحب
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  لينا الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    ومن منا لايحب نزار انه الهواء الدى تتنفسه مشاعرنا
    مشكور لتعبك يا عاشق الساهر

    مهما يحاولو يطفوا الشمس
    مهما يزيدوا علينا الهمس
    مها يقولوا ومهما يعيدوا انت فى قلبى انت وبس
    كل كلامهم مش هيأثر وانا ولا هبعد ولا هتغير
    يمكن حتى هقرب اكتر مهما
    حبنا جوة قلوبنا بيكبر
    ياللى حياتى بتحلم بيك
    وبشوف كل الكون بعنيك
    انت العمر الحلو اللى زمان كان متأجل
    عشت وشفتة جوه عنيك فى ميعاد وبيوصل
    ليه عايزين يخدوه من قلبى
    ليه يلمونى الناس على حبى


  3. #3

    الصورة الرمزية r_k_alhobalmustaheel
     رقم العضوية : 7104
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 12
     الإقامة : سوريا
     هواياتي : عزف البيانو والقانون والكيتار
     اغنيتي المفضلة : (الحب المستحيل )_(المستبدة)_(سلمتك بيد الله)_(ممنوعةانتِ)والخ
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  r_k_alhobalmustaheel غير متصل


     

    افتراضي

    انك حقا انسانة عضيمة وشكرا لك


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •