وصل قارب الفراق إلي بغداد
وبكي القلب دما
ابك يا فؤادي ابك
ها قد حان أوان الفراق
ولا يقتصر اهتمام تركمان العراق بعاصمتهم بغداد بما تقدم ذكره من النماذج، بل لا تزال أمثالهم الشعبية حية ونابضة بها في الأمثال وما أكثرها:
ــ لا يسأل العاشق عن بغداد
ــ لا حبيبة كالأم ولا ديار مثل بغداد
ــ الحساب الخاطيء يرجع من بغداد