النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رجل واحد وقبييلة من النساء

  1. #1

    ساهري
    الصورة الرمزية أنا و كاظم
     رقم العضوية : 7581
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 304
     الإقامة : مصر
     هواياتي : اعشق القبصر
     اغنيتي المفضلة : بعد الحب
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  أنا و كاظم غير متصل


     

    رجل واحد وقبييلة من النساء

    أنا رجلٌ واحد وأنتِ قبيلةٌ من النساءْ ...



    -1-

    حبكِ..

    إشكالية كبرى

    إشكالية جسدية .

    وإشكالية لغوية .

    وإشكالية ثـقافية.

    فذراعي قصيره وأغصانـك

    مثـقلة بالفاكهة..

    وأجنحتي مكسوره وسماواتـك مدروزة بالعصافير..

    ومفرداتي محدودة وجسدك أكاديمية ملكية

    تختـزن الشعر وتبـتكر اللغات ..

    -2-

    معكِ ..

    لاتوجد أنصاف حلول .

    ولا أنصاف مواقـف .

    ولاأنصاف أحاسيس .

    كل شيءٍ معك ..

    يكون زلزالاً أو لايكون..

    وكل يوم معك يكون انقلاباً أولايكون ..

    وكل قبلـةٍ على فمكْ

    تكون جهـنـماً ..أو لاتكون!!..

    -3-

    هكذا أنا..

    منذ احترفـت الحب واحترفـت الكتابة .

    لاقصيدة تخرج من بـين أصابعي

    إلا وهي ساخنة كرغـيف الخبزْ.

    ولاامراة أضع عليها يـدي

    إلا وتحمل في بطنها خمسيـن قمـراً ...

    -4-

    معكِ ..

    لايوجد طقس معتدل

    ولاهـدنة طويـلة ولا حياد مطلق .

    فالحياد مع امراة مثـلك

    معجونة بلوزها .. وعسلها ..

    وحليـب أنوثـتها ..

    وموسيقى أمشاطها ، وخواتمها..

    تَرَفٌ ثـقـافيٌّ لاأقـدر عليه

    وتـنازل سخيفٌ عن صهيل رجولتي !!.

    -5-

    معكِ..

    لايوجد للحب سيناريو واحد .

    ولا للجنس أسلوب واحدْ.

    ولا للذكور رائحة واحده

    وإنما حروب عبثية لايـنـتصر بها أحـدْ.

    تـتكسر فيها الأساور على الأساور ..

    والأقـراطُ على الأقـراطْ ..

    وقصائـدي ..

    على قمة نهـدك المغـطى بالثـلوجْ ...

    -6-

    معكِ ..

    لا يوجد خط مستـقـيم .

    ولا صراط مستـقـيم .

    فأنت عمل تجريـدي غامض

    يختـلط فيه الأحمرُ ..بالأزرق ..

    بالبرتـقالي ..

    والشعر .. بالنثر .. بالنظام ..

    بالفوضى .. بالحضارة .. بالـتوحش ..

    بالوجودية .. بالصوفـية..

    -7-

    معكِ..

    يولد الرجل بالمصادفه

    ويموت بالمصادفه !!

    -8-

    كيف يمكنـني أن أهادن زلـزالاً..

    أو طُوفانـاً

    أو غابةً إفريقيـةً مشتعله؟

    كيف يمكنـني أن أصالح نحلةً

    تخطط لارتـشاف دمي ؟.

    9-

    كيف يمكنني أن أتـفاهم مع جسدك ْ

    وهو لايعرف إلا لغـتـهْ ؟

    -10-

    كيف يمكنني أن أربح المعركه

    وأنـا رجـل واحـدْ..

    وأنتِ قبـيـلةٌ مـن الـنـساءْ ؟؟ ..

    -11-

    معكِ .. تـتداخل الأزمـنةُ بـبعضها .

    والأمكـنة بـبعضها .

    ونصوص الشعر بـبعضها .

    فلا أعرفُ من أيـنْ ؟

    ولا أعرف إلى أيـنْ ؟

    ولا يعـنـيــني أبـد اً أن أستـشـيـر النجوم ْ

    أو أن أقـرأَ الخرائط .

    فالعـاشـق الكبـيـر

    هو الـذي يـرمي نفسه في بحر العشقْ

    بلا بوصلة .. ولا خريطة .. ولا شهادة تأميـن ...

    -12-

    ليس لدي مهنة أخـرى

    في هذا العـالـمْ

    سوى أن أحبـك ..

    ولو حـدث أن توقـفـتُ

    من ممارسة هـذا الجـنون الجمـيـلْ

    لأصبحت عاطلاً عـن العمـلْ !!

    -13-

    إن الحب عندي هو غـريـزة ولاديـه

    وليس أبداً عادة مكتسبهْ ،

    أو طبـيعة ثانـيه ..

    فإذا رأيتـني ذات صباحْ

    أتسلق كـدودة الـقـزِّ

    على أشجار نهـديـكِ ..

    فاعلمي ، أن صناعة الحريـرْ

    هي جزءٌ لايتجـزأ

    من تراثي الدمشـقيّ ..

    -14-

    لم أعد ياحبـيـبتي

    قادراً على العشق بالتـقسيط ..

    ومزمزةِ شفتيـكِ بالتـقـسيط..

    وتـقـشير تفاح يـديـك ..بالتـقـسيط..

    أنـا اليـوم ، رجـلٌ براغْـمَاتيّ

    أؤمن أن المرأة النائـمة في راحة يـدي

    خير من عشرِ نساءٍ على الشجرهْ

    وأن الحوار مع جسد أفـروديـتْ

    أهم من الحوار مع جميع الملائكهْ!!.

    -15-

    ياسيدتي :

    إسمحي لي أن أمارس طفولتي قليلاً

    وأضع النقاط على حروف علاقـتـنا .

    فأنا منذ نزلت من بطن القصيـدهْ..

    لاأؤمن بالأمور الوسط .

    لافي الحب .. ولافي الكتابةِ ..

    ولافي مغازلـة النساءْ..

    إن البراغماتـيـةَ في الحب ، هي عقـيـدتي .

    وأرفض الحكمة المأثورة التي تـقول :

    (أجّـل عشق اليوم إلى نهار غدٍ ) .

    كيف يمكنني أن أؤجل امرأة أحبها

    إلى يوم آخرْ ؟

    إلى شهر آخرْ ؟

    إلى عام آخر ؟

    إلى عصر آخر ؟

    إلى إشعار آخر ؟

    فالعيـون الكبـيرة ُ لاتـؤجـلْ ..

    والأمطار الإستوائية لاتـؤجـلْ...

    والعواصف الرعـدية لاتـؤجـلْ...

    والقصائد الإستـثـنائـيـةْ..

    لاتكـتـب إلا مـرة واحـدهْ ...




    عشرونَ محاولةً لتشكيل امرأة

    -1-

    حان الوقـتُ

    لأعيد صياغتـك على طريقـتي

    بحبرٍ جديد .

    وخطٍ جديد .

    وتـنقـيط جديد .

    حان الوقت كي أكتـبـكِ كما أريـد .

    فجميع من كتبوكِ قـبلي

    كانوا يجهلون مبادىء الكـتابهْ .

    وجميعُ من قـرأوك قـبلي

    كانوا يجهلون قراءة النساءْ..

    وتهجـية أحرف الأنوثهْ ...

    -2-

    حان الوقـت

    لأغير هـندسة خصرك ..

    وأحجار خواتـمك ..

    ومكان الشامات على كـتـفـيـك..

    وأفصّلك على مساحـةِ قصائـدي

    ومساحةِ جـنوني ..

    -3-

    حان الوقت

    لأنحـتـك بإسلـوبي (النـزاريّ)..

    فأجعل هضابـك تـتحرك ..

    وبحارك تـتموجْ ..

    وسرتـكِ الخرساءَ ..تـتكلمْ ..

    ونهـديـك .. يقـرعان كجرسـين نحاسيـين

    صبـيحة يـوم الأحـدْ!!

    -4-

    حان الوقـت

    لأعلمـك شيـئاً من الجغرافـيا .

    وشيئاً من الموسيقى ..

    وشيئاً من الشعـر ..

    فجميع من تجولوا في قاراتـك الخـمسْ ...

    لم يعرفوا الطريق إلى مناجمك الذهبـية ...

    وقبـابـك الفاطميـةْ ..

    وأيـقوناتـك البـيزنـطـيـة ...

    -5-

    حانَ الوقتُ

    لأطلعك على خرائطك أنوثـتـكْ ..

    وأدلـكِ ..

    على السهول التي يزرعون فيها القـطنْ ..

    والوديان التي يتكاثـرُ فيها الصفصافْ..

    والهضاب التي يتسلق عليها العنـبْ ..

    والشواطىءِ التي تـتـزوج فيها الأسمـاكْ..

    والعناوين السرية التي تسكن فيـها

    حورياتُ البحرْ ..

    -6-

    حان الوقت

    لتعرفي شيئاً عن نبـاتـاتـكْ وطول أنهاركْ.

    ورائحةِ أزهاركْ . وعدد حمائمكْ.

    ومواسم لوزكِ .. وخـوخـكْ ..

    وسفرجلك الجبليّ .

    وتوقـيت مدك وجـزركْ

    ومواعيد أمطارك الإستوائـيـةْ ..

    -7-

    حان الوقـتُ

    لتعرفي شيئاً عن العصر البرونزيّ .

    والفن الفلورنسيّ . والكريستال التـشيكيّ .

    والخزف الصيـنيّ والغزل الغربيّ .

    حان الوقـت لتعرفي

    إلى أيّ عصرٍ من هذه العصور الباهـرهْ

    ينـتمي جسـد كِ الجميـل ؟..

    -8-

    حان الوقـتُ

    كي أمحو خطوط ذاكرتـك

    وأحرق جميـع المراكبْ

    التي جئـتِ بها من العصور الوسطى

    فليس وراءَك سوى البحـرْ ..

    وليس أمامك ..

    سوى ذراعيّ المفـتـوحـتـيـنْ ...

    -9-

    حان الوقـت لأمارس عليـكِ سحري

    فتـزداد أصابعك طولا .

    ويزداد خصرك نحولا .

    وتـزداد عيـناك اتساعـاً .

    ويزداد شعركِ حماقـة .. وفوضى ..

    وخروجاً على القانون ..

    حان لي .. أن أمد على شرفتـك

    حبال قصائدي ـ كما يفعل الشراكسةْـ

    على حصان الشِعر ...

    -11-

    حان الوقت لتخرجي من قـنباز أبـيـكِ ..

    ومن صندوق أمك المطعم بالصـد فْ..

    فلم يعد لك مسموحاً أن تظلي

    حكمةً مأثورة موضوعة في بروازْ

    أو سمكة للزيـنة في أكواريومْ

    أو ثوباً معلقـاً في متحف الفنون الشعبـية !!.

    -12-

    حان الوقت كي أعجنـكِ بالمسـكِ ، والقِـرفةِ،

    وأخلطكِ بالسكرِ، والعسل ،

    وحليـب العصافيـرْ ..

    حان الوقت كي أعجنـكِ بلحمي ، وأعصابي ،

    وصراخي ، ونزيفي ، ومشتـقات دمي ...

    -13-

    حان الوقـت

    كي تخرجي من سجن النساءْ

    الذي تـقضين به

    عقوبة (الأنوثة المؤبدةْ )!!

    حان الوقت

    لتكسري غلاف شرنـقـتـكْ

    وتغـزلي

    أول خيط من خيوط الحرية ..

    حان الوقت لتأخذي شكل الموجة..

    أو شكل السهم الناريّ ..

    أو شكل السنجابة..

    أو الـقطة المتوحشة ..

    -15-

    حان الوقت

    لكي أنقـذك من حلـقات الدراويـش..

    وقـرقـرة الـنراجـيل ..وأباريـق الـقهوة الـمُرة ..

    ورائحة الـبخور الـهـنديّ ..

    وخلاخيل الراقصات ..

    وطوابـير النساءِ المنـتـظرات

    أمام فراش شهـريار ...

    -17-

    حان الوقت

    لتـتحولي من سجادةٍ تـبريـزيّة

    تداس بالدنانيـر والنعال ..

    إلى جزيـرةٍ من الضوء والكبرياء

    لاتصل إليها طيـور البحـر

    ولامراكب القراصنة ...

    -18-

    أريد أن أخـلصك

    من مضاجعة الخلـفاء غـير الراشديـن ...

    ابـتداءً من الحاكم بأمر الله ..

    إلى الحاكم بأمر النهـدْ ..

    إلى المقـتدر ..

    إلى المنـتـصر ..

    إلى المتـوكل ..

    إلى المعتصم بزنانير النساء ..

    حتى آخر امرأةٍ دون السادسة عشر!!..

    -19-

    أريد أن أسحبك كالـتـفاحة

    من بـيـن تماسيح البحر الأحمر ..

    وحيوانات (كليـلة ودمنة)!!

    -20-

    أريد أن أنـقـذك

    من دينصورات ماقبل التـاريخ

    التي هربت من متحف التـاريخ الطبـيعيّ

    ودخلت المدن العربـيـهْ

    لتـقرقـشنَ عظام النساء كـقطع البسكويت

    وتـشرب دماءهنّ كالعرق اللبنانيّ أريد أن أنـقـذك

    من (جمعية الجزارين المتحدة)

    التي يرأس مجلس إدارتها

    المدعو : عبد السرير النسونجي !!

    لندن 1992




    الــديـك

    ـ1ـ

    في حارتِـنا ..

    ديـكٌ ساديّ سفاحْ .

    ينتـف ريش دجاج الحارة ،

    كل صباحْ . ينقرهـنّ .

    يطاردهـنّ. يضاجعهنّ . ويهجرهـنّ .

    ولا يتـذكر أسماءَ الصيصا نْ !!

    2

    في حارتـنا ..

    ديـك يصرخُ عند الفجر

    كـشمشون الجـبّار .

    يطلق لحـيته الحمراءَ

    ويقـمعنا ليـلا ونهارْ .

    يخطب فـيـنا .. ينـشد فـيـنا .. يزني فـيـنا ..

    فهو الواحد . وهو الخالـدُ

    وهو المقـتدر الجبارْ .

    3

    في حارتـنا ..

    ديـكٌ عدوانيّ . فاشستيّ ، نازي الأفكار .

    سرق السُلطة بالـدبابـةِ ..

    ألقى الـقـبض على الحريـة والأحرار .

    ألغى وطناً .

    ألغى شعباً .

    ألغى لغة .

    ألغى أحداث الـتاريخ ..

    وألغى ميلاد الأطفا لِ ..

    وألغى أسماء الأزهار ..

    4

    في حارتـنا ..

    ديـكٌ يلبـسُ في العـيـد القـوميّ

    لباس الجنرالات ...

    يأكل جنساً .. يـشرب جنساً .. يسكر جنـساً ..

    يركب سفـناً من أجسادٍ

    يهـزم جـيـشاً من حلماتْ !!..

    5

    في حارتـنا ..

    ديـكٌ من أصلٍ عربيّ

    فـتـح الكون بألاف الزوجات !!

    6

    في حارتـنا ..

    ثمّة ديـكٌ أميّ

    يرأس إحدى المليـشيات ..

    لم يتعلم ..

    إلا الغزو .. وإلا الفـتـك ..

    وإلا زرع حشيش الكيف ..

    وتـزوير العملات .

    كان يـبـيـع ثـياب أبـيـهِ ..

    ويرهـن خاتـمه الزوجيّ ..

    ويـسرق حتى أسـنان الأمـوات ...

    7

    في حارتـنا ..

    ديـك . كل مواهـبـهِ

    أن يطلق نار مسدسه الحربيّ

    على رأس الكمات ..

    8

    في حارتـنا .. ديـك عصبي مجنون .

    يخطب يوما كالحجاج ..

    ويمشي زهواً كالمأمـون ..

    يصرخ من مأذنـة الجامع:

    "يا سبحاني .. ياسبحاني .."

    " فأنـا الدولة والقـانون "!!.

    9

    كيف سيأتي الغـيـث إليـنـا ؟

    كيف سينمو القـمحُ ؟

    وكيف يفـيض علينـا الخير ، وتغمرنا البركـهْ ؟

    هذا وطن لايحكمه اللهُ ..

    ولكن .. تحكمه الديـكهْ !!

    10

    في بلـدتـنا .. يذهب ديـكٌ .. يأتي ديـك ..

    والطغيان هو الطغيان

    يسقط حكم ليـنـيـنيّ ..

    يهجم حكم أمريـكيّ.

    والمسحوق هو الإنسان ..

    11

    حين يمرُّ الديـك بسوق القـريةِ

    مزهواً ، منـفوش الريش ..

    وعلى كتـفيه تضيءُ نياشين التحرير

    يصرخ كلّ دجاج القرية في إعجاب :

    " ياسيدنا الديـك " .

    " يامولانا الديـك " .

    " ياجنرال الجنس .. ويا فحل الميدان ..".

    أنت حبـيـب ملايـين النسوان ".

    " هل تحتاجُ إلى جاريةٍ ؟".

    " هل تحتاج إلى خادمةٍ ؟".

    " هل تحتاج إلى تدليـك ؟"

    12

    حين سمع الحاكمُ القصة ..

    أصدر أمراً للسياف بـذبح الديـك .

    قال بصوت غاضبْ :

    " كيف تجرأ ديـك من أولاد الحارةِ "

    " أن يـنـتـزعَ السلطة مني .."

    " كيف تجرّأ هذا الديـك " ؟؟

    " وأنا الواحد دون شريك "!!. لندن 1992




    لماذا تـنامين وحدك !!؟

    -1-

    إذا كانت الـقطة تـنام قرب المدفأه .

    والحمامة تـنام إلى جانب أولادها .

    والتلميذ ة تـنام فوق حقيـبتها المدرسيه

    والقصيدة تـنام على أي رصيف

    في شوارع الحريه .

    فلماذا تـشدين الغطاء عن جسدي

    وتـنامين وحد ك !؟؟

    -2-

    إذا كان إفطار الصباح

    في فنادق باريس

    يأتي من أجل شخصين

    وجرائد الصباح

    توضع تحت الباب , من أجل قارئين .

    فلماذا تُـفطرين وحدك ؟

    لماذا تجلسين على الطرف الآ خر

    من الكرة الأرضية ؟

    وتمارسين الحب مع الملا ئكه ..؟

    -3-

    إذا كانت مظلة المطر تـكفي لرأسين ..

    ومقاهي (سان جرمان) تكفي لمتسكعين ..

    وقطعة (الروكفور) تكفي لعصفورين .

    إذا كان بإمكاننا

    أن نقسم رغيف (الباغيت) إلى نصفين

    وزجاجة النبـيذ إلى نصفين ..

    فلماذا تحتـكرين الخبز ..والجبنة .. والنبيذ..

    وتأكلين شفتيك .

    -4-

    إذا كانت العصافير

    تطير في تشكيلات جماعيه ..

    والبط يسبح في تشكيلات جماعيه ..

    وراقصات الباليه

    يتحركن في تـشكيلات جماعيه ..

    فلماذا ترقصين وحد ك ؟

    وتأخذين حمامك الصباحي وحد ك ؟

    وتعزفين عزفا منـفردا

    على رخام جسدك الإغريقي ؟؟

    -5-

    إذا كان دمي أصبح من فصيلة دمك

    وفمي أخذ شكل فمـك ..

    وكلماتي تطـلع كالسنابل من بـين أصابعـك

    إذا كانـت لغتي مفصلة على مقايـيس أنوثـتـك

    وأحلامي تتطابق مع ألـوان سريـرك .

    فلماذا تـنامين وحد ك ؟

    -6-

    إذا كانت عباءة الليل

    تتسع لعاشقين ..

    ود فاتر الشعر تتسع لخربشات مجنونين ..

    وثديُ الحريه يكفي لإرضاع طفلين ..

    إذا كانت كافتـريات العالم

    أصبحت الوطن القومي لعرب (الـدياسـبورا ) ..

    فلماذا تجلسين في المقهى وحيد ه ؟

    وتطـلبيـن فنجـانـا من القهـوه

    يأتيك في القرن الواحد والعشرين

    فلماذا تضهدين عصافير العالم الثالث ؟

    وتخالـفين شريعة حقوق الإنسان

    وتـنامين وحد ك ؟؟

    -7-

    إذا كانت القصيدة هي امراه ..

    واللغة هي امرأه ..

    الثـقـافــة ,

    والحضارة ,

    والموسيقى

    هي امراه ..

    والـقـمـر لايتـكور إلا في أحشاء امرأه ..

    فـماذا سوف يحدث ؟

    إذا رفعت يديـك عن العـالم ؟

    وقطعت عنه مياه أنوثـتـك ..

    ورطوبة بساتـيـنـك ..

    وتركته يـتخبـط كثـور هـائـج

    فوق رمـال ذكـورتـه ؟؟

    -8-

    في هذه الـبلاد الشمالـيه

    يـتجمـد الـكلام قـبـل أن أقـولـه .

    وتـتجمـد الكـتـابة قـبل أن أكـتـبها .

    وتـتجمد شـفـتاك قـبـل أن أصل إلـيـهما .

    فأضطر إلى كسر الصقـيع عن لـغـتي

    حتى تـفهمـيـني ..

    وأقوم بجـرف الـثـلوج عن نهـديـك

    حتى أعرف أيـن هما ؟؟

    -9-

    إنـني لـم أسـافـر أبـدا إلى سـيـبـيريا

    ولاجـربـت عـشق السيـبـيـريـات ..

    إنني بـد وي مئـة بالمئـه ..

    جنـوبي مئـة بالمئـه ..

    دمشقي مئـة بالمـئه ..

    فإذا كنـت تعـرفـيـن تـراثي ،

    وجـذوري ،

    وسـلالاتي ،

    فلماذا تـنـامـين وحـد ك !؟؟

    -10-

    إذا كـنـت أول الـنـساء ..

    وآخـرهـن ..

    وكان الـشعـر يـبـتـدىء من بروكار خصـرك ..

    ويـنتهي عـند سـيرامـيك قـدميـك .

    إذا كانت مئـات العصافـيـر

    تطلب اللجوء السياسي

    إلى سرتك المرسومة بالحبر الصيني

    ومئات الأسماك

    تطلب الهجرة إلى مياهـك الـدافئـه ..

    وإذا كنت مهتـمةً

    بتـاريخ الـفتوحات الأمـويـه

    فلمـاذا تـنـاميـن وحـدك !!؟؟؟؟



    نزا ر قباني ـ لندن ـ شتاء1992






    إلى امرأة كانت حبيبتي

    ...

    إنكسـر إنـاء السيـرامـيك الأزرق

    الذي كنا نحتـفظ به .

    وانكسر معه شيءٌ في داخلنـا لايـمكن إلصاقـه .

    فأنا أعـرف , وأنت تعرفـيـن .

    أن الأواني الجميـلة لايمكن إلصـاقـها .

    ...

    أخبـريني ياسيـدتي

    ماذا يفعـل العاشق بـزجاج القـلب

    حيـن ينكسر ؟

    وبالشهـوة حيـن لاتـشـتهي ؟

    وبالصراخ حيـن لايصـرخ ؟

    وبالعشـق حيـن لايـعشـق ؟

    ...

    شـاخـت كلمـات الحـب .. ياسـيـدتي

    وشـاخـت الأ لـف .

    وشـاخـت الحــاء .

    وشـاخـت البــاء .

    فقـدت تـاءات التـأنـيث بكارتـها

    ولم تعـد نـون النـسوة تـدر حليـبا ..

    ...

    كـل شيءٍ ..

    تساقـط كالوررق اليـابس على أرض مخيـلـتي .

    كل خواتمـك .

    كل مكاحـلك .

    أنت جزء من التـاريخ ..

    وأنـا لاتـاريخ لي ...

    ...

    ياالـتي كنـت تملأين الدنـيا

    وتشغـليـن النـاس .

    ماذا فعـل بـك الـزمان ؟

    ماذا فعـلت بـنفسك ؟

    كـيف تحـولـت من بطلة شهيـره

    إلى فـتـاة كومبـارس ؟

    ومـن روايـة كلاسيكيـة عظيمـه ..

    إلى مقـالـة صحفـيه ؟

    ومـن عمـل تشكيـلي

    إلى عمـل لاشكل لـه ؟

    ومـن امرأة تشعـل الحرائـق

    إلى امرأة تحـت الصفـر ...

    ...

    أيتـها الفـيـنـيـقـيةُ ..

    التي تـاجـرت بكـل شيء ..

    وخسرت كل شيء ..

    لماذا لاتعتـرفـيـن ؟

    بأن ثوراتـك كلهـا كانت على الورق ..

    ...

    قضي الأمـر ...

    قضي الأمـر .. ياسيـدتي .

    فلم يعـد بوسعـك أن تـرممي

    إناء السيراميـك الأزرق ..

    ولم يعـد بوسعـك ..

    أن تعيـدي عقـارب الحـب إلى الوراء ...

    ولا أن تعيـديني معـك إلى الـوراء ...

    فـأنـا مجنـون من مجـانيـن الحريـه

    وأنت الزوجـة الواحدة بعـد الألـف

    من زوجـات شهـريـار .. !!

    ...

    نحن مختـلـفان في كل شيء .

    أنت متـمسكة بموسيقى خلاخيـلك ..

    وأنا متمسـك بموسيقى حـريتي ..

    أنت من حـزب الوسط ..

    وأنـا من حـزب المجانيـن ..

    أنت مقيـمة في النصوص ..

    وأنـا مهـاجر منهـا ..

    أنت ملتـزمة بسـلطـة القبـيـله ..

    وأنا ضد جميع السلطات ...

    ...

    إختـلـفت , طموحاتنا ياسيدتي

    فأنا ذاهب إلى يسار القصيده ..

    وأنت ذاهبة إلى يمينها ..

    أنا ذاهب باتجـاه البحـر ..

    وأنت ذاهبـة باتجاه الجاهـليه ..

    أنا أبحث عن حَجَـر الفلاسفـه ..

    وأنت تبحثيـن عن أحجار الزمرد والياقوت ..

    أنا أبحث عن عناوين الريح ..

    وأنت تبحثين عن باب المحكمة الشرعيـه ..

    ...

    ماذا حد ث ياامرأه ؟

    كيف تحولت من امرأة رافضه

    إلى ثورةٍ مضادةٍ للثوره ؟

    ومن فرسٍ متمرده ..

    إلى سجادة في قصر أبي لهب ؟؟



    نزار قباني ـ لندن 1990




    الـــبرتقــــالــــــة

    -1-

    يقشرني الحب كالبرتقالة ..

    يفتح في الليل صدري

    ويترك فيه نبيذاً , وقمحاً ,

    وقنديل زيت

    ولا أتـذ كـر أني انذبحت

    ولاأتـذ كـر أني نزفـت

    ولااتـذكـر أني رأيـتْ ..

    -2-

    يبعثـرني الحب مثل السحابة .

    يلغي مكان الولادة .

    يلغي سنين الدراسة .

    يلغي الإقامة , يلغي الديانة .

    يلغي الزواج , الطلاق , الشهود , المحاكم .

    يسحب مني جواز السفر ..

    ويغسل كل غبار القبـيلة عني

    ويجعلني ..

    من رعايا القمر ..


    لا تشعرى بالذنب يا صغيرتى
    فان كل امراة احببتها
    قد اورثتنى ذبحتا فى القلب

  2. #2

    ساهري
    الصورة الرمزية زهرة ايلول
     رقم العضوية : 4388
     تاريخ التسجيل : Mar 2006
     المشاركات : 3,330
     قوة السمعة : 17
     الحالة :  زهرة ايلول غير متصل


     

    افتراضي

    قصيدة جميلة وشاعر رائع

    مشكور والله انا وكاظم

    الله يعطيك العافية



    حبيبي
    مهما بعدت عني
    فسـأبـقـى أسـيـرة حبك
    لأننـي بـحـبـك
    عرفـت مـعـنـى الـحـب

    حبيبي
    فأنا ليس لي أحداً غيرك
    لذلك لا تتركني وحيدة

  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية أنا و كاظم
     رقم العضوية : 7581
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 304
     الإقامة : مصر
     هواياتي : اعشق القبصر
     اغنيتي المفضلة : بعد الحب
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  أنا و كاظم غير متصل


     
    شكرا لكم جميعا ........


    لا تشعرى بالذنب يا صغيرتى
    فان كل امراة احببتها
    قد اورثتنى ذبحتا فى القلب

  4. #4

    ساهري
    الصورة الرمزية تامر123456
     رقم العضوية : 7808
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 1,103
     الإقامة : دمشق
     هواياتي : عاشق نزار قباني
     اغنيتي المفضلة : الحب المستحيل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  تامر123456 غير متصل


     

    افتراضي

    إن الحب عندي هو غـريـزة ولاديـه

    وليس أبداً عادة مكتسبهْ ،

    أو طبـيعة ثانـيه ..

    فإذا رأيتـني ذات صباحْ

    أتسلق كـدودة الـقـزِّ

    على أشجار نهـديـكِ ..

    فاعلمي ، أن صناعة الحريـرْ

    هي جزءٌ لايتجـزأ

    من تراثي الدمشـقيّ ..


    مشكور على هذه القصيدة

    ترى الأمل لو ما صدق يجرح
    ما كفاني جروح ليه ودك تزيد

    [img][/img]


    لم أعرف قبلك واحدة ......... غلبتني

    غلبتني أخذت أسلحتي

    هزمتني داخل مملكتي

    نزعت عن وجهي أقنعتي

    لم يحدث أبدا ... أبدا


    سيدتي

  5. #5

    تم ايقاف العضو
    الصورة الرمزية باسم علي
     رقم العضوية : 5462
     تاريخ التسجيل : Apr 2006
     المشاركات : 2,155
     الإقامة : في قلب الساهر
     هواياتي : السباحه وسياقه السيارات
     اغنيتي المفضلة : كل ما يخرج من فم الساهر
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  باسم علي غير متصل


     

    افتراضي

    مشكور يا عزيزي
    كلام رائع


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •