هل تعلمين انهم يحصدون اللآليء
من زرع الرمال فى عيون الصدفات
هكذا تفعلين انتى
تزرعين الحزن فى قلبى كى تحصدى الاهات
تلقين بذور النكران
لينبت النسيان وسط حقول الذ كريات
دعينى والذكريات نواصل رحلة العمر فى ثبات
لن تقنعينى انه وهم كل مافات
او تدعيين انه حب قد مات
أيأتى اللؤلؤالمكنون دون صدفات؟؟؟
ان لم يكن حبا فلماذا يشتعل قلبى بلهيب الذكريات
وبدون الحزن والالم من اين تاتى الاهات؟؟؟؟
مازلت احيا بالحب المولود عندى لم يمت
لا يعنينى رحيلك
فانتي رحلتى بالوهم الذى مات

قولتى انه حب لم يولد

كيف لشىء لم يولد وتدعين انه مات؟؟؟؟؟
هل كان من ثغر السراب يبتسم
ام كان من رحم الوهم يطلق الصرخات

حبنا كان الوليد الذى يبتسم حيناً
وحيناً كان يطلق الصرخات
اذن لم يكن وهمــــــــــــــــاً كل مافــــــــــــــات
اوقن الاااان انه حبا
وإلا من يكون الذى ينام الان فىصدرى
ويلتزم السكات
واطعمه كل يوم من حليب الذكريات
سأرعى ماتبقى من الحب عندى
حتى يبعث من جديد فى قلب غير قلبك
توام الحب الذى مات
سأفطمه على ذات الحليب حتى تاتى..
من تنزع من ضلوعى كل جذور الاّهات
و تبعد الرمال عن عيون الصدف
ورحم الواقع هذه المرة يحمل
طفلا اسمه الحب ..
يبتسم من ثغر الحقيقة
ويمرح بينا قلبينا
بعيدا عن الااااهات